fcb.portal.reset.password

Claudio Bravo became Barça's newest Copa America champion in 2015 / CA2015

تنطلق منافسات كوبا أمريكا، التي تحتضنها الولايات المتحدة الأمريكية نهاية هذا الأسبوع، وعاشت هذه المنافساة أحداثا تاريخية خاصة على جميع الأصعدة.

بالنسبة لبرشلونة فقد انخرط نجومه في هذه المنافسة في التسعينيات، وقبل ذلك كان لاعبو النادي الكاتالوني يشاركون مع منتخبات بلدانهم في منافسات كأس العالم، لأن النهائيات القارية كانت تتزامن مع منافسات الدوريات الأوروبية مما يجعل المشاركة مستحيلة.

 

البدايات

كانت منافسات كويا أمريكا فرصة لاكتشاف المواهب الكبيرة في جنوب القارة، وهناك لاعبون تألقوا في النهائيات ورحلوا للعب مع البلاوغرانا، مثل هيكتور سكاروني، الذي فاز بالكأس سنة 1926، وبعد مرور عقد من الزمن وبالضبط سنة 1935، جاء الدور على أنريكه فيرنانديز للانتقال إلى برشلونة بعدما قاد بلاده لحمل اللقب القاري.

فازت الباراغواي باللقب لأول مرة سنة 1953، لتقتنص برشلونة نجمها ميلانيو أولميدو، وبعده جاء الدور على أولوخيو مارتينيز وهيرمس غوزاليس، فالنجم إيفاريستو من البرازيل سنة 1957 وأيضا ميغيل لوايزا الذي أحرز 5 أهداف في 6 مباريات لمنتخبه البيرو سنة 1959.

 

1975: تألق سوتيل

سطع نجم اللاعب سوتيل بشكل كبير في النهائيات سنة 1975، وهو ما جعل برشلونة يستقدمه لتعزيز صفوفه، حيث وصل مباشرة من المطار إلى الملعب للدخول مع الفريق، الذي كان يجري الحركات الإحمائية.

 

1997 و1999: برشلونة ومنتخب البرزايل

لم يشارك نجوم برشلونة بشكل مباشر في كوبا أمريكا حتى نسخة 1997 في بوليفيا، حين انضم جيوفاني ورونالدو إلى صفوف البرازيل، باللإضافة إلى روماريو، حيث انتصر منتخب السامبا في كل مبارياته مما منحه اللقب القاري عن جدارة واستحقاق.

وتعد مشاركة ريفالدو الأنجح ربما في هذا الصدد في 1999 في الباراغواي، مسجلا 5 أهداف وبالتالي أحرز لقب هداف المسابقة إلى جانب مواطنه رونالدو، وتم اختياره أفضل لاعب في هذه النسخة.

في سنة 2001، شارك كل من بيليتي وروشنباك وجيوفاني مع منتخب البرازيل، بالإضافة إلى رافا ماركيز مع منتخب المكسيك، وهو الذي مثل بلاده في النسختين المواليتين.

 

2004 و2007: لقبان إضافيان للبرازيل

فازت البرازيل على الأرجنتين في ليما بركلات الترجيح سنة 2004، بقيادة المدرب بيريرا، بمشاركة أدريانو، كما كان في منتخب الأرجنتين حينها ماسكيرانو وخافيير سافيولا.

غاب رونالدينهو أيضا عن نسخة 2007 في فنزويلا، التي فاز بها السامبا مرة اخرى، وشارك حينها مع المنتخب داني ألفيش، كما حضر مع الأرجنتين غابريال ميليتو وليو ميسي وماسكيرانو.

 

2011: سواريز الهداف الذهبي

احتضنت الأرجنتين نسخة 2011، وشارك مع المنتخب كل من غابريال ميليتو وليو ميسي وماسكيرانو، لكنهم خرجوا من دور الربع على يد الأوروغواي التي كان يمثلها مارتن كاسيريس وأيضا لويس سواريز، الذي فاز بلقب أفضل لاعب في النهائيات.

أما في المنتخب البرازيلي فقد تواجد كل من داني ألفيش ونيمار وأدريانو، لكن منتخب السامبا غادر المنافسة مبكرا على يد منتخب الباراغواي.

 

2015: برافو يتألق مع الشيلي

غادر ألكسيس سانشيز برشلونة باتجاه أرسنال سنة 2015، لكن البلاوغرانا مثلها في هذه النهائيات الحارس برافو، وفاز مع منتخب بلاده باللقب لأول مرة، بعد الانتصار على ميسي وماسكيرانو في النهائي.

ولم يتواجد سواريز مع منتخب بلاده بسبب عقوبة الإيقاف، كما تعرض نيمار لعقوبة الإيقاف أيضا بعد أحداث مباراة كولومبيا، وخرج منتخب السامبا الذي لعب في صفوفه أيضا داني ألفيش على يد خصمه الباراغواي للمرة الثانية على التوالي.


الرجوع الى أعلى الصفحة