fcb.portal.reset.password

 

يشارك نادي برشلونة يوم الجمعة في مراسم عيد كاتالونيا الوطني، الذي يحتفل به شعب المنطقة يوم 11 سبتمبر من كل سنة تخليداً لأحداث عام 1714 الذي شهد إحدى أهم المحطات التاريخية في مسلسل حرب الخلافة الإسبانية، حيث سقطت برشلونة بعد هزيمة الجيوش الكاتالونية أمام قوات الملك فيليب الخامس حاكم إسبانيا.

وجرت العادة أن يقوم الكاتالونيون بوضع إكليل من الزهور أمام تمثال رفائيل كازانوفاس، الذي قاد حملة الدفاع عن المدينة، وكذا زيارة فوسار دو ليس موريريس، الساحة التاريخية التي شهدت أحداث سنة 1714 الحزينة حيث تحولت إلى المقبرة التي ترقد فيها جثامين قتلى الحرب.

وعلى غرار السنوات الماضية، يشارك رئيس نادي برشلونة وأعضاء من النادي في الفعاليات والمراسم التي تقام يوم 11 سبتمبر، الذي يحظى بمكانة خاصة لدى شعب كاتالونيا، حيث تتزين جميع المدن والقرى بألوان العلم المحلي، الذي كان دائماً ولا يزال جزءاً لا يتجزأ من شعار نادي برشلونة وقمصان مختلف الفرق التابعة له.

أكثر من مجرد نادٍ

بمشاركته في الاحتفالات بعيد كاتالونيا الوطني، يظل نادي برشلونة وفياً لقيمه القومية باعتباره أكثر نادٍ رياضي يمثل كاتالونيا وواحداً من أعظم سفرائها. فشعار "أكثر من مجرد نادٍ" يحمل معاني لا حصر لها، ولعل هذه المرونة هي ما تجعله ملائمًا تمامًا للتعريف بمختلفة مقومات هوية البلاوغرانا، كنادٍ ينافس على البطولات بالمعنى الرياضي، لكنه يحمل في قلبه، في كل يوم، شواغل جمهوره العريض داخل كاتالونيا وخارجها.


الرجوع الى أعلى الصفحة