fcb.portal.reset.password

الصورة: فيكتور سالغادو - نادي برشلونة

سحق برشلونة ضيفه روما (6-1) مساء الثلاثاء في خامس جولات المجموعة الخامسة من دوري أبطال أوروبا.

واحتفل ليو ميسي بعودته إلى الكامب نو مسجلاً ثنائية شخصية، بينما منح لزميله بيكيه التمريرة الحاسمة التي أسفرت عن الهدف الرابع. ومن جهته، أضاف لويس سواريز ثنائية أخرى إلى رصيده، في حين جاء مسك الختام بقدم أدريانو.

وبهذا الفوز، ضمن البلاوغرانا تأهله إلى مرحلة خروج المغلوب متربعاً على عرش المجموعة برصيد 13 نقطة، بينما تجمد رصيد مطارده روما عند 5 نقاط وهو نفس سجل باير ليفركوزن الذي تعادل 1-1 مع باتي بوريسوف في وقت سابق هذا اليوم.

مهرجان تهديفي

سيطر برشلونة على المباراة من بدايتها إلى نهايتها، حيث هدد شباك الضيوف منذ الدقائق الأولى إلى أن جاء هدف الافتتاح بقدم سواريز بعد ربع ساعة من عمر الشوط الأول. ولم تمر سوى دقيقتان حتى ضاعف ميسي النتيجة إثر هجمة جماعية منسقة لمس خلالها الكرة كل لاعبي الفريق قبل أن تصل إلى النجم الأرجنتيني الذي لم يجد أدنى عناء في التلاعب بالدفاع وشق طريقه إلى الشباك.

وبعدما هدأت العاصفة بعض الشيء، عاد البلاوغرانا لتهديد مرمى الإيطاليين بقوة، ليتمكن سواريز من رفع الغلة إلى ثلاثة مسجلاً هدفه الشخصي الثاني في المباراة، بعد استلام تمريرة في طبق من ذهب داخل منطقة الجزاء ليسدد كرة هوائية لم تدع أي حظ لحارس الجالوروسي.

ومباشرة بعد العودة من الاستراحة، عاد الهجوم الكاتالوني لحصد الأخضر واليابس، حيث توغل ميسي داخل الدفاع الإيطالي ليهدي كرة في طبق من ذهب لبيكيه الذي أودعها بسهولة داخل الشباك الفارغة. وفي الدقيقة 57 سجل الأرجنتيني الهدف الثاني له والخامس للفريق، بينما ختم أدريانو مهرجان أصحاب الأرض بهدف سادس في الدقيقة 75 مستفيداً من كرة مرتدة بعدما تصدى تشيزني لركلة جزاء سددها نيمار.

من جهته، سجل البوسني إيدين دزيكو هدف إنقاذ ماء الوجه للضيوف، معوضاً بذلك ركلة الجزاء التي أضاعها في وقت سابق من عمر الشوط الثاني.


الرجوع الى أعلى الصفحة