Luis Enrique en la roda de premsa prèvia al partit contra l'Espanyol / MIGUEL RUIZ - FCB

غداة تتويجه بجائزة الفيفا لأفضل مدرب في العالم خلال عام 2015، تحدث لويس إنريكي إلى الصحفيين في المدينة الرياضية جوان غامبر مركزاً بالأساس على مباراة الأربعاء بين برشلونة وجاره أسبانيول.

فبعد التعادل السلبي في الدربي الكاتالوني على ملعب كورنيا إل برات ضمن منافسات الليغا يوم 2 يناير وفوز البلاوغرانا بنتيجة 4-1 في أرضية الكامب نو ضمن ذهاب ثمن نهائي كأس الملك يوم 6 يناير، يحل غداً ميسي ورفاقه مرة أخرى ضيوفاً على جيرانهم لخوض غمار مواجهة الإياب، واضعين نصب أعينهم تذكرة العبور إلى دور الثمانية ومواصلة رحلة الدفاع عن اللقب الذي حققوه العام الماضي على حساب أتلتيك بيلباو.

وقال المدير الفني في مؤتمره الصحفي "بغض النظر عن النتيجة، فإن هدفنا هو أن نكون أفضل من الخصم. سنسعى جاهدين إلى التقدم للدور التالي رغم أننا نعرف حجم الصعاب التي تنتظرنا" في مباراة الأربعاء.

كما أكد مدرب برشلونة أن الفريق سيلعب "بنفس النهج الذي اعتمدناه في مواجهات الدربي السابقة، والمتمثل في اللعب من أجل الفوز ولا شيء سواه"، معتبراً أن هذه المباراة "ستكون الأكثر متعة على الإطلاق من بين المواجهات الثلاث الماضية لأن تذكرة التأهل [إلى ربع النهائي] ستكون من نصيب فريق واحد فقط"، مؤكداً في الوقت ذاته أن البلاوغرانا سيواجه خصماً عنيداً ومن المرجح "أن يضغط علينا أكثر من المناسبات السابقة".

بين عبارات الثناء والاحتفالات بالتتويج الذهبي

اغتنم لويس إنريكي الفرصة للإشادة بنجم الفريق ليونيل ميسي الفائز بالكرة الذهبية للمرة الخامسة، حيث أوضح قائلاً: "لقد فرحنا كثيراً لتتويجه. كنا نتصور أنها ستكون من نصيبه هذه المرة نظراً لكل ما حققه العام الماضي، حيث أكد ميسي أنه أفضل لاعب في كل العصور ولا يزال بإمكانه إضافة العديد من الكرات الذهبية الأخرى إلى رصيده".

كما تحدث لويس إنريكي عن تتويجه بجائزة أفضل مدرب، علماً أنه لم يتمكن من حضور حفل جوائز الفيفا السنوية في زيوريخ مساء الاثنين. وقال المدير الفني الأسباني إنه "سعيد جداً لأنها مكافأة على العمل الشاق الذي ساهم فيه جميع اللاعبين والنادي وأعضاء الطاقم العامل في الفريق"، مضيفاً أنه "ممتن جداً لكل من صوتوا لي والذين اعتبروا أني أستحق هذه الجائزة".


Luis Enrique: “It will be the most attractive... por fcbarcelona