ميغيل رويز- نادي برشلونة

Messi, Neymar e Suárez caminhando de costas no Camp Nou.

الصورة- نادي برشلونة

فاز نادي برشلونة على ضيفه ريال سوسيداد بأربعة أهداف دون رد، بفضل ثنائية نيمار وهدفي سواريز وميسي، على استاد الكامب نو، برسم منافسات الجولة 13 من الدوري الإسباني، ليعزز البلاوغرانا صدارته للدوري برصيد 33 نقطة.

 

الشوط الأول

دخل برشلونة مهاجما كعادته منذ إعطاء الحكم صافرة البداية، وكان المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز قريبا من افتتاح التسجيل في الدقيقة الثالثة، لكن حارس ريال سوسيداد رولي تدخل في الوقت المناسب لإبعاد الخطر عن مرماه، ووقف بعدها القائم أمام الكرة الرأسية المركزة للقائد إنييستا.

في الدقيقة 22، وإثر هجوم منظم للبلاوغرانا، مرر ميسي الكرة باتجاه المندفع من الخلف داني ألفيش، الذي حولها بشكل رائع باتجاه نيمار، هذا الأخير لم يجد صعوبة في إدخالها شباك الضيف، محرزا الهدف الأول للنادي الكاتالوني.

وكان بإمكان نجوم البلاوغرانا إحراز هدف آخر لكن تألق حارس ريال سوسيداد حال دون ذلك، وقبيل انتهاء الشوط الأول بأربع دقائق عاد المتألق داني ألفيش، ليمرر كرة عرضية جميلة باتجاه "لويزيتو"، الذي سددها بحركة فنية ساحرة داخل مرمى رولي، منهيا المرحلة الأولى للمباراة بتقدم برشلونة بهدفين دون رد.

 

الشوط الثاني

واصل برشلونة هيمنته على المباراة، وتحكم نجومه في نسق اللعب، أمام اعتماد ريال سوسيداد على خطة التسلل والهجمات المرتدة، لكن في الدقيقة 53 نجح الفرنسي ماثيو في ضرب مصيدة التسلل، ومرر كرة عرضية نحو نيمار، الذي حولها إلى داخل المرمى، مسجلا هدفه الثاني والثالث للبلاوغرانا.

بعد ذلك انخفض إيقاع المباراة، وعمد المدرب لويس إنريكي إلى إجراء بعض التغييرات حيث أدخل أدريانو مكان داني ألفيش وبارطرا بدل العائد ماسكيرانو، ثم دخل جوردي ألبا مكان زميله ماثيو.

وفي الدقيقة 87 كان بإمكان ميسي إحراز الهدف الرابع بيد أن تسديدته الجميلة اصطدمت بالعارضة، لكن النجم الأرجنتيني واصل بحثه عن التهديف، وأفلح في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع في زيارة شباك رولي، بعد أن تلقى تمريرة حاسمة من زميله نيمار، ليعلن بعدها الحكم ايغليسياس فيلانويفا ايغناسيو عن نهاية المباراة.