fcb.portal.reset.password

ميغيل رويز- نادي برشلونة

نجح برشلونة في الفوز بحصة عريضة على خصمه خيتافي 6-0، في المباراة التي دارت بينهما، عشية السبت على أرضية الكامب، في الجولة 29 من منافسات الدوري الإسباني لكرة القدم

 

الشوط الأول

اختار لويس إنريكي إبقاء سواريز على دكة البدلاء، ومنح الفرصة للموهوب منير الحدادي للعب إلى جانب ميسي ونيمار في الهجوم، ولم تمض سوى 8 دقائق حتى قاد برشلونة هجوما سريعا، حيث وصلت الكرة للمندفع من الجهة اليسرى جوردي ألبا، الذي مررها بدوره فحاول المدافع رودريغيز إبعادها لكنها استقرت في المرمى، ليتقدم البلاوغرانا على ضيفه خيتافي بهدف دون رد.

وفي الدقيقة 10 تحصل نيمار على ركلة جزاء، لكن الأسطورة ميسي أخفق في تحويلها إلى هدف ثان، حيث نجح الحارس غوايتا في التصدي للكرة وتوقع مكان تسديدها ببراعة، وواصل نجوم البلاوغرانا هيمنتهم على المباراة، وتبادلوا الكرة بشكل مستمر لإرهاق لاعبي خيتافي، حتى نجح منير الحدادي في إحراز الهدف الثاني للنادي الكاتالوبي بضربة رأسية، بعد أن تابع كرة زميله ميسي، محرزا الهدف الثاني للمحليين في الدقيقة 19.

وعلى إثر هجوم مرتد سريع في الدقيقة 32، استلم ميسي الكرة وتقدم بها قبل أن يمررها بشكل ممتاز إلى زميله نيمار، الذي نجح في ضرب مصيدة التسلل، وسدد كرة مركزة داخل مرمى الضيوف، رافعا النتيجة إلى ثلاثة أهداف دون رد. وقبل 5 دقائق من نهاية الشوط الأول، أفلح النجم الأرجنتيني ميسي في إضافة الهدف الرابع لبرشلونة، على إثر تسديدة قوية ومركزة من خارج منطقة الجزاء، عجز الحارس غوايتا عن التصدي لها.

 

الشوط الثاني

بدا نجوم برشلونة عازمين على إضافة أهداف أخرى، وكان أردا توران قريبا من رفع حصة التهديف لكن تسديدته أخطأت مرمى حارس خيتافي، بعد أن اسلتم كرة عرضية من زميله ميسي، وفي الدقيقة 51 عاد نيمار لزيارة مرمى الضيوف، حيث روض كرة ممررة من ميسي ودخل إلى منطقة الجزاء قبل أن يضعها بكل هدوء داخل الشباك.

وبعد مضي ست دقائق على الهدف الخامس، نجح النجم التركي أردا توران في إضافة الهدف السادس لفريقه، بركلة خلفية جميلة، إثر تنفيذ ركنية، حيث حاول بيكيه تريض الكرة لكنه فشل في مسعاه، ليتقدم إليها  حامل القيص رقم 7 ويضعها في مرمى الفريق الزائر بحركة فنية ممتازة.

بعد ذلك عمد الجهاز الفني للنادي الكاتالوني إلى إجراء التغييرات لإراحة بعض اللاعبين ومنح زملائهم دقائق أكثر من اللعب مع الفريق، حيث غادر الملعب كل من إنييستا وماثيو وجيرارد بيكيه، ودخل محلهم فيرمايلن ومارك بارطرا وسامبر.

الرجوع الى أعلى الصفحة