fcb.portal.reset.password

الصورة: ميغيل رويز | نادي برشلونة

• بفضل ثنائية ميسي مساء الثلاثاء في لندن، احتفل برشلونة بفوزه الأول على ملعب أرسنال ضمن مرحلة خروج المغلوب في تاريخ مسابقة دوري الأبطال. صحيح أن الانتصار كان من نصيب البلاوغرانا خلال المعركة الطاحنة التي دارت بينهما في نهائي باريس عام 2006، بيد أن الفريقين تقابلا وجهاً لوجه من جديد بعد ذلك في ربع نهائي موسم 2009-2010 وثمن نهائي موسم 2010-2011، حيث كان التأهل من نصيب الفريق الكاتالوني في كلتا الحالتين، علماً أن سحر ليونيل ميسي كان له الفضل الأكبر في تلك الملحمتين، وإن لم تكن نتيجة مواجهتي الذهاب على ملعب أرسنال في صالح رفاق النجم الأرجنتيني (2-2 و2-1).


• تمكن ميسي من هز شباك بيتر شيك لأول مرة من أصل سبع مواجهات ضد الحارس التشيكي العملاق، الذي كان قد حرم المهاجم الأرجنتيني من إيجاد طريقه إلى المرمى في ست لقاءات سابقة عندما كان يدافع عن عرين تشيلسي.



 • أصبح أرسنال الضحية الأوروبية المفضلة (مناصفة مع ميلان) لمهاجم برشلونة ليو ميسي، الذي رفع رصيده ضد النادي اللندني إلى 8 أهداف، وهي نفس الحصيلة التي يملكها صاحب القميص رقم 10 أمام الفريق الإيطالي.


 • كانت مباراة الثلاثاء هي المرة الأولى التي لم يقم فيها برشلونة باستبدال أي من لاعبيه خلال مباراة في دوري أبطال أوروبا منذ موسم 1998-1999.


 • بعد فوزه في عقر دار أرسنال، واصل البلاوغرانا سجله المثالي هذا الموسم، حيث لم يتجرع الفريق الكاتالوني مرارة الهزيمة على مدى 33 مباراة متتالية، علماً أن آخر سقوط له يعود إلى يوم 3  أكتوبر 2015 عندما خسر أمام إشبيلية في ملعب سانشيز بيزخوان.


 • بعد أصبح البلاوغرانا هو الفريق الأكثر تهديفاً في تاريخ المسابقة الأوروبية الأغلى، حيث تمكن من هز الشباك 82 مرة ضد 25 خصماً مختلفاً


 • بفضل ثنائية ميسي ضد أرسنال رفع برشلونة رصيده إلى 10.000 هدف رسمي في تاريخ النادي.


الرجوع الى أعلى الصفحة