الصورة: ميغيل رويز - نادي برشلونة

ملك هدافي الليغا. عزز لويس سواريز موقعه في صدارة ترتيب هدافي الدوري برصيد 20 هدفاً، عندما نجح في مضاعفة تقدم برشلونة في الدقيقة 92، رافعاً سجله الإجمالي إلى 36 هدفاً من أصل 34 مباراة خاضها هذا الموسم في جميع المسابقات، علماً أنه تمكن من هز الشباك سبع مرات في آخر أربع مباريات.


الهدية الثانية هذا الموسم. جاء هدف برشلونة الأول عن طريق دفيد نافارو الذي أودع الكرة خطأً في شباك فريقه، علماً أن هذا هو الهدف الثاني الذي أحرزه البلاوغرانا هذا الموسم بلمسة خاطئة من أحد لاعبي الخصم، بعد ذلك الذي يسجله فيسترمان (مدافع بيتيس).


جوردي ألبا، الأكثر نشاطاً. كان الظهير الأيسر الكاتالوني الأكثر خطورة من بين لاعبي برشلونة خلال اللقاء الذي استضافه ملعب سيوتات دي فالنسيا، حيث مرر الكرة التي جاء منها الهدف الأول كما شارك في 105 من العمليات التي شنها الفريق وقدم لزملائه ما لا يقل عن 88 تمريرة.

21 مباراة في التشكيلة الأساسية. في يوم عيد ميلاده الـ24، لعب سيرجي روبيرتو مباراته الـ31 بقميص برشلونة هذا الموسم، علماً أن 21 منها خاضها منذ البداية، بين لعب طيلة 90 دقيقة في 12 مناسبة، علماً أنه شارك ضد ليفانتي في موقع خط الوسط الدفاعي.


100 مباراة في رصيد لويس إنريكي. بالتزامن مع احتفاله بهذا الإنجاز، تمكنمدرب البلاوغرانا من معادلة سجل مواطنه بيب غوارديولا الذي حققه المدير الفني الكاتالوني في موسم 2010-11، حيث لم ينهزم برشلونة طيلة 28 مباراة متتالية، وسيكون بإمكان لويس إنريكي الانفراد بالرقم القياسي إذا لم ينهزم الفرؤيق في مباراة إياب نصف نهائي كأس الملك ضد فالنسيا يوم الأربعاء.