الصورة: ميغيل رويز - نادي برشلونة

يستضيف برشلونة فريق فالنسيا يوم الأحد 17 أبريل، بينما يستقبل سبوريتنغ خيخون يوم السبت 23، في مباراتين من المتوقع أن تكونا حاسمتين في المنعطف الأخير نحو لقب الليغا لهذا العام. فبعد خروج البلاوغرانا من دوري أبطال أوروبا، بات كل التركيز منصباً على الدوري المحلي وكأس الملك في هذه المرحلة الأخيرة من الموسم، حيث من المُنتظر أن يكون لجماهير الكامب نو دور حاسم في الطريق إلى الثنائية.

سيكون الدعم الجماهيري بالغ الأهمية في التحديات المقبلة، حيث يتطلع الفريق إلى "اللاعب رقم 12" للمؤازرة وتقديم يد المساعدة من أجل ختم الموسم بلقبين غاليين، علماً أن المباريات الأخيرة في ملعب برشلونة شهدت حضوراً حاشداً لمشجعي البلاوغرانا في المدرجات: 88534 ضد أتليتيكو، 99264 في الكلاسيكو أمام ريال مدريد، 76092 ضد أرسنال و87533 خلال مواجهة خيتافي.

هذا ويواصل برشلونة تربعه على صدارة الليغا بفارق ثلاث نقاط عن أتليتيكو مدريد وأربع عن ريال مدريد على بعد ست جولات فقط من النهاية، علماً أنه متفوق على مطارديه الاثنين في نتيجة المواجهات الثنائية، بينما سيلاقي إشبيلية في نهائي كأس الملك أواخر الشهر المقبل.

ليس هناك مجال للتحسر على الخروج دوري الأبطال هذا الأسبوع، لاسيما وأن فريق لويس إنريكي مقبل في ستة أيام فقط على ثلاث مباريات حاسمة للحفاظ على تقدمه في قمة الترتيب أو تعزيز موقعه في الصدارة، حيث سيحل ضيفاً على ديبورتيفو لاكورونيا بملعب ريازور مساء الأربعاء كذلك، قبل شد الرحال إلى الأندلس لملاقاة ريال بيتيس ومن ثم استضافة جاره إسبانيول في دربي كاتالونيا، بينما سيكون مسك الختام في غرناطة أمام لافاق المهاجم المغربي يوسف العربي.

فبعد اجتماع مجلس الإدارة يوم الخميس، وجَّه النادي نداءً إلى جميع المشجعين لملء مدرجات الكامب نو عن آخرها ومساندة الفريق قلباً وقالباً خلال مواجهة فالنسيا مساء الأحد. فأمام الفرصة السانحة للتويج بلقبين هذا الموسم، يمكن للجماهير أن تلعب دوراً حيوياً في رفع معنويات اللاعبين وتحفيزهم على حسم الليغا والكأس خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

[[BOTOVERMELL::BUY TICKETS++FCB v VALENCIA::https://tickets-fcb.fcbarcelona.com/fcbarcelona/en_US/entradas/evento/3935/session/227317/step1r2?_ga=1.27375868.1735275221.1427975848::HOR::NF::TRACKING::boto-noticia-ar::fulf33-val::]]