الصورة- نادي برشلونة

ستتذكر جماهير برشلونة على الدوام مباراة الكلاسيكو ليوم 19 نوفمبر 2005، والتي انتهت بفوز البلاوغرانا بثلاثية نظيفة وشهدت تألق النجم رونالدينهو، الذي صفق له جمهور البيرنابيو مطولا، وعرفت هذه المواجهة كذلك الظهور الأول للنجم ليو ميسي، الذي لعب لحد الساعة 30 مباراة كلاسيكو وأحرز خلالها 21 هدفا.

برهن ميسي، في موسم 2005-2006 على علو كعبه، وهو ما جعل المدرب رايكارد يدخله في مباراة الكلاسيكو في مدريد إلى جانب إيطو ورونالدينهو، ليكتشف النجم الأرجنتيني أجواء هذه المواجهة الخاصة، وهو الذي لعب قبل هذا الموعد الهام مباراته الثانية فقط مع المنتخب الأرجنتيني.

 

ميسي الشجاع

تألق ميسي بشكل لافت في مدريد، وهو ابن 18 ربيعا، وأظهر شجاعة متميزة، حيث أرعب دفاع مدريد المكون حينها من هيلغيرا وروبيرطو كالوس وسيرجيو راموس وبابلو غارسيا، ونجح ليو في إحراز هدف، لكن الحكم رفضه بدعوى وجود ميسي في حالة تسلل.

وخرج ميسي من اللقاء في د 70 ليحل محله إندريس إنييستا، الذي لعب لحد الساعة 31 مباراة أي أنه يتقدم على ميسي بمواجهة واحدة ضد الريال.

 

تألق دائم في الكلاسيكو

منذ 10 سنوات، لا يغيب ميسي إطلاقا عن مواجهة الكلاسيكو في مدريد، ونجح في تحقيق 7 انتصارات هناك و3 تعادلات وتعرض للخسارة 5 مرات، وأحرز ليو في البيرنابيو 12 هدفا، ولعب مباريات تاريخية مثل الفوز الساحق للبلاوغرانا يوم 2 ماي 2009 بنتيجة 6-2، كما أفلح في إحراز ثنائية في كلاسيكو دوري أبطال أوروبا، وهاتريك في موسم 2013-2014.


10 years of Messi's debut in El Clásico byfcbarcelona