لويس سواريز يتساوى مع مارادونا ويقترب من تحطيم رقم روماريو

لم يمض سوى عام واحد على ظهوره الأول بقميص برشلونة، لكن ذلك لم يمنع المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز من إيجاد موطئ قدم له بين نجوم الفريق الأول، بل ودخل تاريخ النادي من أوسع الأبواب باعتباره واحداً من أنجح هدافي البلاوغرانا على مر العصور.

فبعدما سجل ثاني أهداف الفريق في الفوز البيِّن (3-0) على فياريال مساء الأحد الماضي، رفع صاحب القميص رقم 9 رصيده إلى 38 هدفاً في 60 مباراة ضمن جميع المسابقات، أي بمعدل يبلغ0.63  من الأهداف في المباراة الواحدة، متساوياً بذلك مع الأسطورة دييغو مارادونا الذي هز الشباك بقميص برشلونة 38 مرة في 58 مباراة (0.65 هدفاً في المباراة الواحدة)، مما يعني أن سواريز أصبح على مرمى حجر من تحطيم رقم روماريو الذي أحرز 39 هدفاً في 66 مشاركة (0.59 هدفاً في المباراة الواحدة).  

فرصة تاريخية في الكلاسيكو

تشكل مواجهة الكلاسيكو ضد ريال مدريد في نهاية هذا الشهر فرصة مثالية أمام سواريز للحاق بالأسطورة البرازيلي، أو ربما حتى تجاوزه، علماً أن المهاجم الأوروغوياني حقق بداية مذهلة هذا الموسم، حيث أحرز رقماً قياسياً شخصياً بإيجاد طريقه إلى المرمى 12 مرة في 14 مباراة موزعة بين منافسات الليغا ودوري الأبطال.