بوسكيتس يفتتح ملعب يوهان كرويف في مسقط رأسه

في يوم إعلان تجديد عقده مع برشلونة، حل لاعب خط الوسط سيرخيو بوسكيتس بمسقط رأسه، باديا ديل فاليس، حيث حضر مراسم افتتاح الملعب الذي تم بناؤه للتتو في إطار مشروع اجتماعي يهدف إلى مساعدة في تشجيع الرياضة بين شباب المنطقة.

وسيحمل الملعب الجديد اسم سيرخيو بوسكيتس وأسطورة برشلونة السابق يوهان كرويف، علماً أن المشروع أُنجز بمشاركة مؤسسة نادي برشلونة ومؤسسة كرويف وقسم الخدمات الاجتماعية التابع لمصرف "لاكايشا"، حيث يهدف إلى بناء وصيانة 15 ملعباً في كاتالونيا، مع إعطاء الأولوية للمناطق المحرومة والتركيز على الإدماج الاجتماعي للأطفال والشباب خاصة المعرضين للخطر، وذلك من خلال الرياضة.

وتحمل هذه الملاعب ذات الحجم الصغير اسم الأسطورة الراحل كرويف، وهي مفتوحة للجمهور وتهدف إلى تشجيع الرياضة وغرس القيم الإيجابية في الشباب، مثل المسؤولية والتكامل والعمل الجماعي وتنمية الشخصية، فضلاً عن حث الناشئين على اتباع أنماط حياة صحية والوقاية من البدانة في مرحلة الطفولة. كما سيعمل هذا المشروع المشترك على تنظيم العديد من المسابقات في كرة القدم بمختلف أنحاء كاتالونيا.

وخلال مشاركته مراسم الافتتاح، قال سيرخيو بوسكيتس مخاطباً الأطفال الحاضرين: "أنا سعيد جداً لأنني لعبت هنا. كنت أتمنى لو لعبت على ملعب من هذا القبيل. استمتعوا به ولا تنسوا أن تحترموا قواعد يوهان كرويف الـ14. أريد أن أشكر جميع المنظمات التي جعلت هذا المشروع ممكناً".