fcb.portal.reset.password

الصورة: ميغيل رويز | نادي برشلونة

استغل لويس إنريكي مباراة كأس الملك ضد فيلانوفينسي لمنح ثنائي الفريق الرديف - ويلفريد كابتوم وإيتور كانتالابيدرا - فرصة خوض تجربتهما الأولى بقميص فريق الكبار.

وقد أشرك المدرب اللاعب الكاميروني الصاعد الذي خاض 63 دقيقة، قبل أن يحل إيتور محله في آخر نصف ساعة من عمر المباراة. وبذلك انضم الثنائي إلى قائمة اللاعبين الذين منحهم لويس إنريكي فرصة إظهار علو كعبهم، بعدما سبقهما في ذلك كل من ماسيب وساندرو ومنير وغومبار وسامبر وخليلوفيتش وإدغار.

وكان ماسيب وساندرو ومنير قد ارتقوا إلى الفريق الأول في الموسم الماضي، حيث تمكن الثلاثة من المشاركة في بعض المباريات في الطريق إلى الثلاثية التاريخية، بينما استعان المدير الفني بخدمات سامبر في عدد من المناسبات كذلك، رغم أنه لا يزال عضواً في الفريق الرديف، علماً أن ظهوره الأول مع الكبار كان خلال مباراة دوري أبطال أوروبا ضد أبويل (1-0).

وقبل منح الفرصة لكابتوم وإيتور يوم الأربعاء، سبق لجيرارد غومباو أن خاض باكورة مبارياته الرسمية مع الفريق الأول عندما لعب ضد إلتشي في كأس الملك العام الماضي، بينما أصبح يتلقى الدعوة بانتظام هذا الموسم.


Aitor Cantalapiedra: Another product of la Masia by fcbarcelona


The promising young Wilfrid Kaptoum por fcbarcelona


الرجوع الى أعلى الصفحة