fcb.portal.reset.password

الصورة: ميغيل رويز - نادي برشلونة

بعد افتتاح مشواره في كأس الأبطال الدولية بفوز مقنع (2-1) على مضيفه لوس أنجليس غالاكسي منتصف الأسبوع في باسادينا، مُني برشلونة بالهزيمة في مباراته الثانية ضمن الجولة الصيفية، حيث سقط أبناء لويس إنريكي (1-3) مساء السبت أمام مانشستر يونايتد في ملعب ليفيس بمدينة سانتا كلارا.

ورغم سيطرة البلاوغرانا على معظم مراحل المواجهة وتمكنه من خلق أفضل فرص التسجيل، حيث كان القائمان بالمرصاد لهجماته الخطيرة، أظهر الشياطين الحمر فعالية كبيرة مستغلين المحاولات النادرة التي أتيحت لهم.

وكان برشلونة سباقاً إلى تهديد المرمى في الدقيقة الثالثة عندما سدد لويس سواريز ركلة حرة ارتطمت على إثرها الكرة بالقائم الأيمن، بينما تصدى الحارس ديخيا بنجاح لتسديدة سيرجي روبرتو الذي انفرد به وجهاً لوجه. وفي المقابل، نجح مانشستر يونايتد في هز الشباك من أول كرة سددها على مرمى تير شتيغن، حيث وجدت ركنية يونغ رأس روني الذي أودعها بسهولة داخل المرمى.

وتصدى القائم لتسديدة أخرى من لويس سواريز بينما أُلغي له هدف بداعي التسلل، قبل أن يضاعف لينغارد النتيجة للشياطين الحمر في الدقيقة 18 من عمر الشوط الثاني، الذي شهد الكثير من التغييرات في صفوف الفريقين، حيث استبدل لويس فان غال جميع لاعبيه بعد ساعة من اللعب، بينما أشرك لويس إنريكي ثمانية لاعبين جدد بعد الاستراحة.

وبعد ارتطام كرة منير الحدادي بالقائم، قلص رافينيا النتيجة بتسديدة مذهلة في الدقيقة 88، لكن الشياطين الحمر استعادوا فارق الهدفين عندما وجد يانوزاي طريقه إلى الشباك في الوقت بدل الضائع.

هذا وسيختم برشلونة جولته الصيفية الأمريكية منتصف الأسبوع المقبل عندما يواجه تشيلسي فجر الأربعاء في ضواحي واشنطن العاصمة، قبل أن يشد الفريق الكاتالوني رحاله إلى إيطاليا لملاقاة فيورنتينا في ختام مشواره ضمن مسابقة كأس الأبطال الدولية، ليتحول التركيز بشكل كامل إلى المنافسات الرسمية التي يستهلها بمباراة كأس السوبر الأوروبي ضد أشبيلية يوم 11 أغسطس.


الرجوع الى أعلى الصفحة