ميغيل رويز- نادي برشلونة

Neymar, aplaudindo a torcida.

ميغيل رويز-نادي برشلونة

قاد نيمار نادي برشلونة إلى فوز عريض على خصمه نادي رايو فايكانو، ونجح النجم البرازيلي في إحراز أربعة أهداف كاملة، ممكنا البلاوغرانا من انتزاع نقاط الفوز.

 

الشوط الأول

دخل النادي الكاتالوني المباراة مهاجما منذ البداية، وكان بإمكانه افتتاح التسجيل في أكثر من مناسبة خصوصا بواسطة النجم الكرواتي راكتيتش والأوروغوياني لويس سواريز، لكن التسرع وقلة التركيز حال دون إحراز الأهداف، وضد مجرى اللعب أفلح مهاجم رايو فايكانو خابي غييرا، في تسجيل هدف التقدم لفريقه، في الدقيقة 15، بعدما تابع كرة عرضية متقنة أدخلها في شباك الحارس برافو.

وكثف نجوم برشلونة من هجماتهم،  حتى تحصل نيمار على ركلة جزاء بعد تعرضه للإعاقة في منطقة رايو فايكانو، سددها بنفسه محرزا هدف التعادل في الدقيقة 22، وسنحت العديد من الفرص للاعبي برشلونة بعد ذلك، لكن دون أن يتم ترجمتها إلى أهداف.

وفي الدقيقة 32 أعاد الهداف نيمار الكرة، وتلاعب بدفاع رايو فايكانو بطريقة جميلة، وتحصل على ركلة جزاء ثانية، أفلح في إدخالها الشباك، منهيا الشوط الأول بنتيجة 2-1.

 

الشوط الثاني

حاول لاعبو رايو فايكانو مباغتة البلاوغرانا وإحراز هدف التعديل في الدقائق الأولى من الشوط الثاني، مستغلين مرحلة الفراغ التي مر بها دفاع برشلونة، لكن تألق الحارس برافو حال دون وصولهم إلى مبتغاهم.

وعاد نجوم برشونة للأخذ بزمام المبادرة، وسيطروا على وسط الميدان، بعد دخول منير الحدادي بدل ساندرو، وفي الدقيقة 69 قاد نيمار هجوما سريعا ومرر الكرة إلى سواريز الذي سددها بقوة، لكن الحارس نجح في صد الكرة في المرة الأولى، التي ارتدت باتجاه نيمار، هذا الأخير لم يجد صعوبة في إدخالها المرمى، مسجلا الهدف الثالث له ولفريقه.

ولم تمض سوى ثوان، حتى مرر سواريز كرة على طبق من فضة إلى زميله نيمار، الذي سجل الهدف الرابع بكل هدوء، وفي الدقيقة 77 أعاد الهداف البرازيلي الهدية، ومرر الكرة بمهارة عالية إلى النجم الأوروغواياني، الذي أفلح في إحراز الهدف الخامس للبلاوغرانا.

وفي الدقيقة 86 نجح مهاجم رايو فايكانو سانشيز في تسجيل الهدف الثاني للزوار، مستفيدا من تردد دفاع برشلونة في إبعاد الكرة بسرعة من منطقة  الحارس برافو، ليعلن بعدها الحكم عن نهاية المباراة.