برشلونة، النادي الأكثر تتويجاً بالكرة الذهبية على مر العصور

فاز ليو ميسي مساء الاثنين بالكرة الذهبية للمرة الخامسة في مسيرته الحافلة بالإنجازات والأرقام القياسية، ليصبح بذلك اللاعب الأكثر تتويجاً بجائزة أفضل لاعب في العالم على مر التاريخ.

فبعدما كان اللقب من نصيب البرتغالي كريستيانو رونالدو خلال العامين السابقين، استعاد نجم برشلونة عرشه العالمي الذي تربع عليه أربع سنوات متتالية بين 2009 و2012، حيث نال المهاجم الأرجنتيني غالبية الأصوات (41.33٪) في طريقه إلى الجوهرة الخامسة، متقدماً على لاعب ريال مدريد الذي حال ثانياً بنسبة 27.76٪، بينما كانت المرتبة الثالثة من نصيب نيمار (7.86٪)، الذي حضر الحفل النهائي لأول مرة.

وإلى جانب خماسية ميسي، فاز ستة لاعبين مختلفين بالكرة الذهبية خلال فترة تألقهم بقميص النادي الكاتالوني، بدءاً بلويس سواريز (1960) ومروراً بيوهان كرويف (1973 و1974) وخريستو ستويتشكوف (1994) وريفالدو (1999) ورونالدينيو (2005)، ثم وصولاً إلى الساحر الأرجنتيني، صاحب الرقم القياسي الذي عزز تقدمه أمام بلاتيني وكرويف وفان باستن وكريستيانو رونالدو (3 لكل منهم).

وبعدما رفع رصيده إلى 11 كرة ذهبية بالتمام والكمال، ظل برشلونة في صدارة الأندية الأكثر تتويجاً بهذه الجائزة المرموقة، معززاً تقدمه على فرق ميلان ويوفنتوس وريال مدريد (8 لكل منها)، بينما يأتي بايرن ميونيخ خامساً برصيد 5 كرات ذهبية.