fcb.portal.reset.password

 

يستهل برشلونة مشواره في دوري أبطال أوروبا يوم 16 سبتمبر بمباراة نارية أمام روما على الملعب الأولمبي في العاصمة الإيطالية ضمن افتتاح فعاليات المجموعة الخامسة.

وتشهد منافسات هذا العام مشاركة 15 لاعباً من نجوم البلاوغرانا السابقين وستة مدربين سبق لهم أن أداروا دفة الفريق الكاتالوني.

ففي المجموعة  الخامسة، سيواجه برشلونة ثلاثة من لاعبيه السابق: ألكسندر هليب، نجم باتي بوريسوف، وسيدو كيتا وياغو فالكيه، اللذين يدافعان عن ألوان روما.

لكن المجموعتين السادسة والسابعة هما اللتين تضمان أكبر عدد من اللاعبين الذين تركوا بصمات خالدة في الكامب نو قبل الدفاع عن ألوان أندية أخرى.

ففي المجموعة السادسة سيقود كل من هيكتور بيليرين وأليكسيس سانشيز فريق أرسنال في سعي أبناء لندن لمجاراة إيقاع العملاق بايرن ميونيخ الذي يقوده المدرب الكاتالوني بيب غوارديولا ولاعب الوسط الهجومي تياغو ألكانتارا، في حين سيراهن أولمبياكوس على مهارات ألبيرتو بوتيا.

أما المجموعة السابعة، فستعيش على إيقاع لمسات سيسك فابريغاس وبيدرو رودريغيز اللذين يقودان كتيبة تشيلسي تحت إدارة البرتغالي جوزيه مورينيو، الذي كان بدوره مساعداً للراحل روبسون خلال فترة إشراف المدرب البريطاني على دفة برشلونة. وسيكون البلوز في مواجهة بورتو الذي يضم في صفوفه كلاً من كريستيان تيو وجولين لوبيتيغي (مدرب)، اللذين دوَّنا اسميهما في تاريخ البلاوغرانا.

مجموعة الموت

ربما تكون المجموعة الرابعة الأصعب على الإطلاق من بين مجموعات دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، حيث يضم وصيف البطل يوفنتوس في صفوفه المدافع الأوروغوياني مارتن كاسيريس، الذي سبق له أن دافع عن ألوان برشلونة. وفي المقابل، سيدخل مانشستر سيتي مرة أخرى باعتباره أحد المرشحين الكبار، معولاً في ذلك على الإيفواري يايا توريه، بينما يكمل المجموعة كل من أشبيلية بطل الدوري الأوروبي وبوروسيا مونشنغلادباخ الألماني (الفريق السابق للحارس تير شتيغن).

هذا ولن يكون غوارديولا ولوبيتيغي ومورينيو المدربين الوحيدين الذين سبق أن ارتبطت مسيراتهم الكروية بنادي برشلونة. ففي المجموعة الأولى، يدخل باريس سان جيرمان غمار المنافسة تحت إمرة لوران بلان مدافع البلاوغرانا السابق، الذي يقود كتيبة مسلحة بمهارات كل من زلاتان إبراهيموفيتش وماكسويل وتياغو موتا. وبدورها، تشهد المجموعة الثانية مدرباً آخر سبق له أن تألق بألوان البلاوغرانا، حيث يخوض أيندهوفن الهولندي المنافسات تحت إدارة فيليب كوكو، الذي كان لاعباً متألقاً في صفوف برشلونة في التسعينات خلال عهد المدرب لويس فان غال، المدرب الحالي لنادي مانشستر يونايتد الذي وضعته القرعة في نفس هذه المجموعة إلى جانب سيسكا موسكو وفولفسبورغ.


الرجوع الى أعلى الصفحة