FIFA.COM

أندريس إنييستا

كان نجم برشلونة واحداً من أبرز اللاعبين في الشوط الأول حيث كان وراء معظم الهجمات الخطيرة التي خلقها المنتخب الأسباني.

سيرخيو بوسكيتس

أظهر لاعب خط الوسط مرة أخرى أهميته في محور ارتكاز المنتخب الأسباني، وكان قريباً من التسجيل في الدقيقة 23 بعد تسديدة هوائية إثر ركلة ركنية. وقد عوضه كوكي في آخر ربع ساعة من عمر المباراة.

جيرارد بيكيه

ساهم قلب دفاع البلاوغرانا في الهدف الأسباني الأول خلال المباراة الودية ضد إنجلترا، كما كان بالمرصاد لهجمة إنجليزية خطيرة قبل أن تتاح له فرصة سانحة للتسجيل لكن تسديدته ذهبت خارج إطار المرمى.

جوردي ألبا

كان الظهير الأيسر الكاتالوني أحد الأسلحة التي اعتمد عليها ديل بوسكي لتعزيز الهجوم.

مارك بارترا

أظهر قلب دفاع برشلونة انسجاماً واضحاً مع زميله بيكيه، مؤكداً مرة أخرى جاهزيته للاضطلاع بأدوار قيادية في دفاع الفريق الوطني الأول.

أردا توران

خاض لاعب برشلونة جميع دقائق المباراة الودية التي فاز فيها منتخب تركيا على مضيفه القطري بنتيجة 1-2، حيث سجل توران هدف التعادل بعدما كان أصحاب الأرض سباقين إلى هز الشباك.

توماس فيرمايلين

لم يخض المدافع البلجيكي أية دقيقة في فوز منتخب بلاده على إيطاليا بنتيجة 3-1 في بروكسل.

نيمار جونيور

لم يُظهر المهاجم البرازيلي كل موهبته أمام منتخب أرجنتيني صعب المراس في المباراة التي انتهت 1-1 في بوينس آيرس. ومع ذلك، فقد كان نجم برشلونة قاب قوسين أو أدنى من التسجيل في الدقيقة 53، عندما ذهبت رأسيته بالقرب من القائم.

داني ألفيس

كان ظهير برشلونة وراء التمريرة الحاسمة التي منحت البرازيل هدف ضد الأرجنتين التعادل.

خافيير ماسكيرانو

كان لاعب وسط برشلونة بمثابة حلقة الوصل التي مرت عبرها جل هجمات المنتخب الارجنتيني، الذي لم يتمكن من حصد النقاط الثلاث ضد البرازيل على الرغم من الفرص العديدة التي أتيحت له، حيث لعب ماسكيرانو 90 دقيقة وحصل على بطاقة صفراء.

كلاوديو برافو

قاد الحارس التشيلي منتخب بلاده ضد ضيفه كولومبيا ضمن فعاليات الجولة الثالثة من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2018، حيث خاض حامي عرين برشلونة وكابتن بطل كوبا أمريكا جميع دقائق المواجهة التي أقيمت في نيونيوا، وكان حاسماً في تفادي هزيمة فريقه، وخاصة في الشوط الثاني، ليكتفي أصحاب الأرض بالتعادل الذي حرمهم من مواصلة سلسلتهم الإيجابية التي حققوا فيها العلامة الكاملة خلال الجولتين الأوليين بفضل انتصارين ضد كل من البيرو والبرازيل.

منير الحدادي

خاض مهاجم البلاوغرانا آخر ربع ساعة من عمر مباراة منتخب أسبانيا ونظيره الجورجي ضمن تصفيات بطولة أمم أوروبا تحت 21 سنة، حيث فاز أصحاب الأرض في ألميريا بخماسية نظيفة ساهم فيها لاعب برشلونة السابق جيرارد دولوفيو بهاتريك مذهل.