fcb.portal.reset.password

إنييستا-توتي: موقعة القائدين الأنيقين

ستشهد مباراة النسخة 50 من كأس جوان غامبر مواجهة ثنائية بين أندريس إنييستا وفرانشيسكو توتي نجمي برشلونة وروما على التوالي. هناك قواسم مشتركة كثيرة بين اللاعبَين: فكلاهما يتميز بالأناقة في اللعب والقدرة القيادية والولاء للنادي، كما يضطلعان معاً بشارة الكابتن.

فبعد رحيل تشافي هيرنانديز، أصبح أندريس إنييستا القائد الأول لفريق برشلونة في سن 31 عاماً، علماً أنه صاحب ثالث أكبر عدد من المشاركات بقميص البلاوغرانا، حيث خاض 549 مباراة ارتقائه إلى الفريق الأول قبل 13 عاماً، محققاً معه كل الألقاب الممكنة، محلياً وأوروبياً وعالمياً.

توتي يعود إلى الكامب نو بعد 13 عاما

في روما، يُعتبر فرانشيسكو توتي رمزاً من رموز النادي والمدينة على حد سواء. فعن عمر يناهز 39 عاماً، لعب هذا النجم المخضرم الملقب بـ "إيل كابيتانو" أكثر من 500 مباراة مع الجالوروسي، ناديه الوحيد والأوحد، الذي خاض معه مباراته الأولى وهو في ربيعه السابع عشر عام 1993، علماً أنه حقق معه لقب الدوري الإيطالي في موسم 2000-2001، كما قاده إلى إحراز الكأس في أكثر من مناسبة، علماً أنه وجه مألوف في منافسات دوري الأبطال كذلك.

ولغرابة الصدف، لم يسبق أن تقابل توتي وإنييستا وجهاً لوجه على صعيد مسابقات الأندية، إذ لم يكن النجم الأسباني قد انضم بعد إلى فريق برشلونة الأول عندما شارك نظيره الإيطالي في اللقاء الذي جمع روما والبلاوغرانا في دوري أبطال أوروبا خلال موسم 2001-02، حيث لعب توتي 81 دقيقة من عمر المواجهة التي انتهت بالتعادل على ملعب الكامب نو.


الرجوع الى أعلى الصفحة