fcb.portal.reset.password

الصورة: ميغيل رويز - نادي برشلونة

زار جوليانو بيليتي مدرسة نادي برشلونة لكرة القدم في مدينة لوس أنجليس حيث كان 120 طفلاً في انتظار اللاعب البرازيلي السابق الذي يتولى منصب سفير البلاوغرانا في الجولة الصيفية هذا العام.

وفي حديث حصري لتلفزيون نادي برشلونة، استحضر بيليتي لحظته الشهيرة بقميص البلاوغرانا، عندما سجل هدف الفوز خلال نهائي دوري أبطال أوروبا في باريس عام 2006. وقال ظهير برشلونة السابق: "لقد كانت لحظة عظيمة بالنسبة لتاريخ النادي وأنا أشعر بسعادة كبيرة دائماً كلما تذكرت ذلك".

كما تطرق النجم البرازيلي المعتزل لوضع الفريق الحالي، مؤكداً أنه أصبح "أكثر نضجاً بعدما وجد نيمار استقراره أخيراً. ومع ذلك، فإن الأمور ستزداد صعوبة لأن الفرق الأخرى ستسعى جاهدة لإيقاف هذا الفريق الذي يضم في صفوفه ليو ميسي، بيليه هذا الجيل".


الرجوع الى أعلى الصفحة