جوردي ألبا

بعد ضمان بطاقة التأهل لنهائيات يورو 2016، عقب الانتصار على منتخب لوكسمبورغ، الأسبوع الماضي بنتيجة 4-0، خاض منتخب لاروخا، مساء الاثنين، آخر مباراة في مرحلة التصفيات ضد منتخب أوكرانيا.

ولم يعتمد المدرب ديل بوسكيه على أي لاعب من برشلونة في التشكيلة التي دخلت المباراة، لكن في الدقيقة 74 أقحم المدافع جوردي ألبا قبل أن يلتحق به على أرضية الملعب سيرجيو بوسكيتش في الدقيقة 84، هذا في الوقت الذي تابع فيه مارك بارطرا وجيرارد بيكيه المباراة من على دكة البدلاء.

 

ماريو غاسبار: مسجل الهدف الوحيد

اعتمد مدرب المنتخب الإسباني على العديد من الوجوه الجديدة التي لم تخض المباراة السابقة، ونجح لاعب فياريال ماريو غاسبار من تسجيل هدف لاروخا الوحيد في الدقيقة 20، بينما أضاع زميله سيسك فابريغاس ركلة جزاء.

وتألق في المباراة الحارس دي خيا، حيث نجح في الوقوف أمام كل هجمات أوكرانيا، وحافظ على نظافة شباكه، وبهذا الفوز أكمل المنتخب الإسباني مرحلة التصفيات بـ9 انتصارات وهزيمة واحدة، بينما فشل منتخب أوكرانيا في الحفاظ على حظوظه للتأهل، وبالتالي سيغيب عن النهائيات في فرنسا 2016.