fcb.portal.reset.password

ميسي يحتفل بهدفه في مرمى الولايات المتحدة | FIFA

عندما يكون ميسي في أفضل حال، فإن كل شيء يسير على ما يرام. فخلال منافسات كوبا أمريكا سنتيناريو المقامة حالياً في الولايات المتحدة، يظهر القائد الأرجنتيني في أحسن مستوياته مع فريقه الوطني، حيث يملك فرصة تاريخية نهاية هذا الأسبوع لإحراز أول لقب دولي له مع منتخب الكبار.

وقد اختير نجم برشلونة رجل المباراة ثلاث مرات، أمام بنما وفنزويلا والولايات المتحدة، مساهماً بشكل كبير في نجاح فريقه، الذي قاده إلى النهائي بعدما حطم رقم الأسطورة باتيتسوتا ليصبح أفضل هداف في تاريخ الألبيسليستي.

وفي تصريح له بعد الفوز الساحق (4-0) على المنتخب الأمريكي في المربع الذهبي فجر الأربعاء، أكد ميسي سعادته "بخوض المباراة النهائية من جديد وبتجاوز سجل باتي".

هداف فوق العادة

بعدما حرمته الإصابة من المشاركة أساسياً منذ البداية، استهل ميسي مشواره في  البطولة بخوض نصف ساعة من عمر المباراة ضد بوليفيا التي وجد طريقه إلى عرينها في ثلاث مناسبات، بينما كان عنصراً  حاسماً في ربع النهائي أمام فنزويلا، حيث سجل هدفاً وصنع آخر في فوز الأرجنتين 4-1. وفي مواجهة نصف النهائي أمام أصحاب الأرض (4-0)، كان صاحب القميص رقم 10 أفضل لاعب في المباراة بلا منازع، حيث سجل هدفاً وصنع اثنين آخرين أحرزهما كل من لافيتزي وهيغواين.

موسم مثالي

سجل ميسي 50 هدفاً بالتمام والكمال خلال موسم 2015-2016، (41 مع برشلونة و9 بقميص منتخب الأرجنتين)، حيث نجح في هز الشباك 9 مرات من ركلة حرة مباشرة، كانت 7 منها مع البلاوغرانا مثابل اثنين مع الألبيسليستي، جاء كلاهما في كوبا أميركا ضد كل من بنما والولايات المتحدة.

وفي المقابل، أظهر صاحب الكرة الذهبية سخاءه مع رفاقه في خمس مناسبات، حيث مرر 27 كرة حاسمة (23 مع برشلونة و4 مع الأرجنتين).

وبعدما أصبح أفضل هداف في تاريخ برشلونة برصيد 482 هدفاً - في المباريات الرسمية والودية على حد سواء - أضاف ميسي رقماً قياسياً جديداً إلى رصيده الحافل بالإنجازات والسجلات الشخصية، حيث رفع رصيده إلى 55 هدفاً بقميص المنتخب الوطني ليصبح أفضل هداف في تاريخ الألبيسليستي الذي قاده بثبات إلى نهائي البطولة القارية للعام الثاني على التوالي، حيث من الممكن أن تشهد كوبا أميركا تكراراً لنهائي النسخة الماضية في حال تأهل تشيلي، علماً أن رفاق كلاوديو برافو تنتظرهم مهمة عسيرة ضدمنتخب كولومبيا العنيد.


الرجوع الى أعلى الصفحة