fcb.portal.reset.password

Alves/ FIFA

شارك ثلاثة من نجوم برشلونة ليلة الخميس في مباريات الجولة الأولى من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم التي ستستضيفها روسيا عام 2018. فبينما تقابل الحارس التشيلي كلاوديو برافو وجهاً لوجه مع زميله البرازيلي داني ألفيش في سانتياغو، قاد ماسكيرانو منتخب الأرجنتين أمام الإكوادور في المواجهة التي شهدت مفاجأة مدوية على ملعب مونومينتال بمدينة بوينس آيرس.

بداية جيدة لبرافو

بعد تتويجه بلقب كوبا أمريكا الصيف الماضي، استهل منتخب تشيلي مشواره في التصفيات المونديالية على نحو مثالي، حيث فاز رفاق كلاوديو برافو على ضيوفهم البرازيليين بهدفين نظيفين سجلهما كل من إدواردو فارغاس وألكسيس سانشيز في آخر ربع ساعة من عمر الشوط الثاني.

هذا وسسيتقبل السيليساو منتخب فنزويلا في الجولة المقبلة، بينما يحل تشيلي ضيفاً على البيرو.

مفاجأة مدوية في المونومينتال

خالف الإكوادور كل التوقعات عندما هزم منتخب الأرجنتين في عقر داره بهدفين دون مقابل. فبعدما ظل التعادل السلبي سيد الموقف حتى الدقيقة 80، باغت الضيوف أصحاب الأرض بهدفي إيرازو وكايسيدو في غضون دقيقتين فقط ليخطفوا بذلك ثلاث نقاط ثمينة أمام اندهاش أبناء مدرب برشلونة السابق خيراردو تاتا مارتينو.

يُذكر أن خافيير ماسكيرانو، الذي لعب المباراة بأكملها، اضطلع بحمل شارة الكابتن في ظل غياب ميسي المصاب عن صفوف الألبيسليستي، الذي يخوض مباراته القادمة يوم 13 أكتوبر في باراغواي.

الرجوع الى أعلى الصفحة