Leo Messi i Neymar Jr durant la gala de la Pilota d'Or 2015 / MIGUEL RUIZ - FCB

بدا ليو ميسي متأثراً بشكل واضح مساء الاثنين عند صعوده على منصة قصر المؤتمرات في زيوريخ لاستلام الكرة الذهبية الخامسة في رصيده، ليصبح بذلك اللاعب الأكثر تتويجاً بجائزة أفضل لاعب في العالم على مر التاريخ.

وقال نجم برشلونة الذي تربع من جديد على عرش نجوم العالم بعدما سبق له أن اعتلى منصة التتويج أربع مرات متتالية بين 2009 و2012: "ينتابني إحساس مدهش في هذه اللحظة. أكاد لا أصدق أني أحرزت الجائزة للمرة الخامسة. هذا يفوق بكثير ما كنت أتخيله عندما كنت طفلاً صغيراً".

ونال المهاجم الأرجنتيني غالبية الأصوات (41.33٪) في طريقه إلى نسخة 2015 من الكرة الذهبية، متقدماً على لاعب ريال مدريد كريستيانو رونالدو الذي حال ثانياً بنسبة 27.76٪، بينما كانت المرتبة الثالثة من نصيب نيمار (7.86٪)، الذي حضر الحفل النهائي لأول مرة. فقد كان ميسي المرشح الأكبر بلا منازع لاستعادة عرشه العالمي متوجاً بذلك سنة الخماسية التاريخية التي احتفل فيها مع برشلونة بلقب الليغا وكأس الملك ودوري أبطال أوروبا والسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية.

وكان معشوق جماهير البلاوغرانا متواضعاً كعادته، حيث توجه بالشكر لزملائه، مؤكداً أنهم السبب الحقيقي في نجاحاته. وقال صاحب القميص رقم عشرة بنبرة عاطفية: "لولا زملائي لما كان من الممكن تحقيق أي شيء من كل هذا"، مضيفاً: "أهدي الجائزة لكل رفاقي وعائلتي وجميع الناس الذين يحبونني ويتابعونني عبر العالم".

من جهته، أثنى نيمار على زميله ميسي وهنأه على تتويجه التاريخي. وقال النجم البرازيلي "إنه لاعب مدهش بالنسبة لي. ليو هو الأفضل على وجه الأرض، وقد نال هذا التتويج عن جدارة واستحقاق. إنه نجم النجوم". كما أوضح صاحب القميص رقم 11 أنه سيعمل جاهداً من أجل "الفوز بالكرة الذهبية يوماً ما"، متمنياً أن تقتصر قائمة المرشحين النهائيين لنسخة العام القادم على ثلاثي هجوم برشلونة: ميسي، نيمار وسواريز.

من جهته، أعرب رئيس نادي برشلونة جوسيب ماريا بارتوميو عن فخره بالإنجازات التي حققها الفريق الكاتالوني في حفل جوائز الكرة الذهبية هذا العام، حيث توج ميسي بالجائزة الكبرى بينما اختير لويس إنريكي مارتينيز أفضل مدرب في العالم، في حين ضمت التشكيلة المثالية العالمية أربعة من نجوم البلاوغرانا.

وقال الرئيس بارتوميو في تصريح حصري "إن الشيء الأكثر أهمية هو الجهد والتضحية زالقدرة على إمتاع عشاق كرة القدم. صحيح أن الأداء أمر مهم في أي فريق، ولكن عندما يتميز لاعب واحد عن البقية، فلا يسعك إلا أن تقف وقفة إعجاب وإجلال"، مضيفاً أن ميسي" رمز لجهد النادي بأكمله. فقد أظهر مرة أخرى أنه يتربع على قمة هرم كرة القدم بجدارة واستحقاق وأنا متأكد أنه يفكر في تحديه المقبل منذ الآن".


Leo Messi “I never imagined winning so many” por fcbarcelona