ميسي يترك المنتخب الأرجنتيني بعد 113 مباراة دولية | FIFA.COM

على نحو فاجأ جميع المتتبعين في مشارق الأرض ومغاربها، اعتزل ليونيل ميسي اللعب مع منتخب الأرجنتين، حيث أعلن نجم برشلونة هذا القرار فجر اليوم الاثنين مباشرة بعد هزيمة بلاده بركلات الترجيح أمام تشيلي في نهائي بطولة كوبا أمريكا سنتناريو.

وقال صاحب القميص رقم 10 في أول تصريح له عند مروره بالمنطقة المشتركة في ملعب ميتلايف بمدينة نيو جيرسي الأمريكية: "بعدما فكرت في الأمر ملياً داخل غرفة الملابس، أول ما يتبادر إلى ذهني الآن هو أن مرحلتي مع المنتخب قد انتهت. فقد خسرت أربع مباريات نهائية ... ينتابني حزن كبير في هذه اللحظة".

وأضاف ميسي: "أخفقت في تسجيل ركلة الترجيح. كانت بالغة الأهمية لكي نتقدم في النتيجة، ولكني أخطأت التسديد.... لقد انتهى الأمر. حاولت مراراً وتكراراً، ولكني سأغادر من دون إحراز أي لقب مع المنتخب".

55 هدفاً في 113 مباراة دولية

يُذكر أن هذه كانت هي المباراة النهائية الرابعة التي خسرها مهاجم البلاوغرانا مع منتخب بلاده، بعدما خانه الحظ ثلاث مرات في موقعة حسم لقب كوبا أمريكا - أعوام 2007، 2015 و2016 – إلى جانب نهائي كأس العالم البرازيل 2014.

لكن في المقابل، قاد ميسي بلاده للتربع على عرش كأس العالم للشباب في عام 2005 وكذلك التتويج بالميدالية الذهبية في بطولة كرة القدم الأولمبية خلال ألعاب بكين عام 2008.

ويرجع أول ظهور له مع المنتخب الأول إلى عام 2005، على يد المدرب خوسيه بيكرمان، حيث كان عمره لا يتجاوز 18 ربيعاً. ومنذ ذلك الحين لعب نجم برشلونة 113 مباراة مع الألبيسليستي، ليصبح اللاعب الرابع الأكثر مشاركة في تاريخ الفريق الوطني، علماً أنه تربع قبل أسبوع على عرش هدافي منتخب الأرجنتين في كل العصور، بعدما تجاوز رقم المهاجم الأسطوري غابرييل باتيستوتا رافعاً رصيده الشخصي إلى 55 هدفاً دولياً.