الصورة: ميغيل رويز | نادي برشلونة

يضع ليو ميسي نصب عينيه الفوز بالدوري والكأس هذا الموسم، معتبراً أن ذلك سيكون إنجازاً "مذهلاً" لو تحقق بحلول نهاية هذا الشهر.

ففي مقابلة مع إي.إس.بي.إن، أعرب الأرجنتيني عن خيبة أمله لعدم الاحتفاظ بلقب دوري أبطال أوروبا، موضحاً في الوقت ذاته أنه "لا يمكنك الفوز به كل عام"، نظراً لحدة المنافسة وقوة بقية الخصوم.

وفي المقابل، أكد نجم برشلونة أن إحراز الثنائية على الصعيد المحلي سيكون مصدر فخر كبير للنادي وجماهيره، إذا أخذنا بعين الاعتبار مستوى الندية في قمة جدول ترتيب الليغا خلال الأسابيع الأخيرة، ناهيك عن قوة نادي إشبيلية، خصم البلاوغرانا في نهائي كوبا دل ري.

وقال صاحب القميص رقم 10 في صفوف الفريق الكاتالوني "إنه ليس من السهل التنافس مع ريال مدريد وأتلتيكو مدريد وإشبيلية وفياريال وغيرها من الفرق القوية الأخرى، لكن مصيرنا مازال في أيدينا لحسن الحظ".

يُذكر أن البلاوغرانا نفض تماماً غبار النتائج السلبية التي تكبدها في مطلع الشهر المنصرم. فمنذ سقوطه الأخير أمام فالنسيا في الجولة 33، استعاد الفريق نشوة الانتصارات ليعزز موقعه في قمة جدول الترتيب، محافظاً على نظافة شباكه طيلة المباريات الأربع الأخيرة، التي سجل فيها ما لا يقل عن 21 هدفاً، بعدما دك حصون ديبورتيفو لاكورونيا (0-8) وبيتيس (0-2) خارج الديار وسبورتينغ خيخون (6 -0) وإسبانيول (5-0) في الكامب نو، حيث رفع رصيده إلى 88 نقطة، متقدماً بفارق نقطة وحيدة عن ريال مدريد، علماً أن الكفة تميل لصالح البلاوغرانا في إجمالي مباراتي الذهاب والإياب ضد فريق زين الدين زيدان، بينما فقد أتليتيكو كل الفرص في التتويج باللقب بعد خسارته (1-2) في ليفانتي.

هذا وسيخوض أبناء لويس إنريكي مباراة الحسم في غرناطة مساء السبت المقبل، فيما يحل الريال ضيفاً على ديبورتيفو لاكورونيا. وفي الطريق إلى الجولة الأخيرة التي ستحسم مصير اللقب، تناوب ميسي ونيمار وسواريز على تسجيل 127 هدفاً هذا الموسم، ليتجاوز ثلاثي الرعب بذلك السجل القياسي الذي حققه العام الماضي (122)، علماً أن الأرجنتيني تمكن من هز الشباك 37 مرة في جميع المسابقات.

وختم صاحب القميص رقم 10 بالقول "إنه شيء أعمل على تحسينه بأفضل وسيلة ممكنة"، علماً أنه يتصدر ترتيب أصحاب التمريرات الحاسمة بعدما صنع 18 من أهداف زملائه، رغم أنه غاب عن المنافسات لمدة شهرين كاملين بسبب الإصابة


Messi Interview por fcbarcelona