fcb.portal.reset.password

 

قضى ليو ميسي أكثر من نصف حياته في كنف نادي برشلونة. فقد انضم الساحر الأرجنتيني إلى أكاديمية النادي الكاتالوني قبل 15 عاماً من اليوم، وبالضبط في 17 سبتمبر 200 عن عمر يناهز 13 ربيعاً.

وبهذه المناسبة، ندعوكم لإلقاء لمحة على 15 لحظة من أبرز محطات مسيرة أفضل لاعب في العالم:

1. في فبراير 2001 لعب ميسي لأول مرة بقميص برشلونة عندما شارك في مباراة فريق تحت 13 سنة، لكنه أصيب بكسر في الشظية خلال ثاني ظهور له.

2. في 16 نوفمبر 2003، خاض ليونيل ميسي مباراته الأولى مع برشلونة في لقاء ودي أمام بورتو. ففي الدقيقة 74 حل محل فيرناندو نافارو، ليحقق ظهوره الأول بينما لم يكن عمره يتجاوز 16 سنة و145 يوماً.

 

3. وفي الموسم نفسه، لعب مباراته الرسمية الأولى مع الفريق الرديف يوم 11 مارس 2004 ضد ماتارو في مينيستادي.

4. في 16 أكتوبر 2004، خاض ميسي أول مباراة رسمية له مع الفريق الأول، وكان ذلك في الدوري الأسباني عندما حل محل ديكو خلال موقعة ديربي كاتالونيا في الملعب الأولمبي.

5. في يوم 1 مايو 2005، سجل الأرجنتيني أول هدف له في الدوري الأسباني، وكان ذلك ضد ألباسيتي في الكامب نو، عندما تلقى تمريرة حاسمة من رونالدينيو، فسدد كرة ساقطة فوق مواطنه الأرجنتيني فالبوينا ليساهم في فوز برشلونة 2-0. في ذلك الموسم حقق البلاوغرانا لقبه الأول في الدوري تحت إمرة ريكارد.

6. في يوم 24 أغسطس 2005 شكلت مباراة كأس جوان غامبر ضد يوفنتوس منعرجاً حاسماً في مسيرة ميسي، حيث وقف الجمهور على إمكانياته الحقيقية ومهاراته المذهلة عندما تلاعب بدفاع السيدة العجوز وصال وجال بين لاعبي الفريق الإيطالي العريق لينال كل الإشادة من المدرب المخضرم فابيو كابيلو.

7. في 10 مارس 2007، سجل ميسي ثلاثية في شباك ريال مدريد عن عمر لا يتجاوز 19 ربيعاً. كان ذلك الهاتريك الأول في رصيد ميسي مع فريق الكبار، وجاء ضد الميرينغي في الكلاسيكو على أرضية الكامب نو، حيث ختم مهرجان أهدافه في الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة، ليمنح التعادل لفريقه (3-3).

8.  في 18 أبريل 2007، سجل الساحر الأرجنتيني هدفاً خرافياً في شباك خيتافي ضمن ذهاب نصف نهائي كأس الملك، حيث تلقى الكرة في وسط الملعب وتجاوز كل المدافعين، بالإضافة إلى الحارس، ليطلق تسديدة أرضية زاحفة عبر بها خط المرمى. وقد أعادت تلك اللقطة إلى الأذهان هدف مارادونا الخرافي في كأس العالم 1986 ضد إنكلترا.

9. في يوم 27 مايو 2009: سجل الأرجنتيني الهدف الثاني ضد مانشستر يونايتد في نهائي روما بضربة رأسية رائعة ليقود فريقه إلى لقب دوري أبطال أوروبا، حيث كان ذلك مسك الختام على موسم رائع لبرشلونة، حقق فيه أول ثلاثية في تاريخه: كأس الملك، دوري الليغا ودوري أبطال أوروبا.

10. في 19 ديسمبر 2009، تمكن برشلونة من إحراز اللقب الوحيد الذي كان ينقص خزانته. كان ذلك في أبو ظبي عندما فاز على إستوديانتس دي لا بلاتا في نهائي كأس العالم للأندية خلال آخر أنفاس الوقت الإضافي بفضل هدف سجله ميسي بصدره.

11. في 22 ديسمبر 2012، رفع ميسي رصيده إلى 91 هدفاً في تلك السنة التقويمية، محطماً بذلك رقم جيرد مولر القياسي الذي كان قد هز الشباك 85 مرة خلال عام 1972.

12. في 7 يناير 2013، أصبح النجم الأرجنتيني أول لاعب في التاريخ يُتوج بجائزة الكرة الذهبية أربع مرات. بل إن تتويجه على عرش نجوم العالم جاء للعام الرابع على التوالي.

13. في 22 نوفمبر 2014، سجل ليو ميسي ثلاثية في مرمى أشبيلية ليصبح أفضل هداف في دوري الليغا على مر العصور، حيث تمكن النجم الأرجنتيني من تحطيم الرقم القياسي الذي كان ينفرد به تيلمو زارا منذ عام 1995.

14. بعد ذلك بثلاثة أيام فقط، أضاف ميسي إنجازاً تاريخياً جديداً إلى رصيده الشخصي الحافل. فبتسجيله ثلاثية في مرمى أبويل ضمن فعاليات الجولة الخامسة من مرحلة مجموعات دوري الأبطال، رفع مهاجم برشلونة سجله إلى 74 هدفاً في عروس مسابقات الأندية الأوروبية، محطماً بذلك الرقم القياسي الذي كان ينفرد به راؤول غونزاليز.

15. بمشاركته في موقعة الأولمبيكو ضد روما يوم 16 سبتمبر 2015، رفع معشوق جماهير البلاوغرانا رصيده الباهر إلى 100 مباراة في دوري أبطال أوروبا. وجاء ذلك بعد أربعة أيام من ولادة ابنه الثاني ماتيو.

الرجوع الى أعلى الصفحة