fcb.portal.reset.password

الصورة: ميغيل رويز | نادي برشلونة

شدد لويس إنريكي على ضرورة التعامل بكل جدية مع مباراة نصف نهائي كأس العالم للأندية واحترام الخصم غوانجو إيفرغراندي، الذي سيلاقيه برشلونة يوم الخميس في محطته الأولى بالمونديال الياباني.

وحذَّر مدرب البلاوغرانا من الوقوع في فخ الثقة المفرطة أمام كتيبة المخضرم فيليبي سكولاري، الذي قاد المنتخب البرازيلي للفوز بكأس العالم سنة 2002 في يوكوهاما على الملعب ذاته الذي سيحتضن الموقعة المرتقبة بين بطل أبطال أوروبا ونظيره الآسيوي. وقال المدير الفني الأسباني في مؤتمره الصحفي عشية مواجهة المنافس الصيني "بالنظر إلى مستوى اللاعبين الذين يضمهم في صفوفه، من قبيل باولينيو الذي كان يلعب في توتنهام مثلاً، فإنه لا يمكننا الاستهانة بهذا الخصم"، مذكراً بأن "كرة القدم مليئة بالمفاجآت، ولعل خير دليل على ذلك ما حصل لنادي كلوب أمريكا" الذي خرج من الدور ربع النهائي على يد غوانجو بالذات.

وأضاف لويس إنريكي "يجب أن نكون حذرين للغاية وأن نحتاط على وجه التحديد من قائدهم [تشينغ]، الذي يُعتبر دعامة أساسية من دعائم الفريق، نظراً لقدرته على بدء الهجمات جنبا إلى جنب مع لاعبي قلب الدفاع، مستعيناً بمهارته في توجيه خط الوسط وقدرته على الاختراق داخل منطقة الجزاء".

كما أوضح مدرب برشلونة أن "مباريات نصف نهائي كأس العالم للأندية كانت صعبة دائماً ويجب أن نكون في قمة تركيزنا من أجل تحقيق التأهل. الفريق في حالة جيدة ويحدوه طموح كبير لكي يبلي البلاء الحسن في اليابان".

هذا وقد انصب جزء كبير من الأسئلة عن جاهزية نيمار، الذي أصيب قبل السفر إلى يوكوهاما، لكن لويس إنريكي أكد أنه لن يجازف بإشراك النجم البرازيلي إذا لم يكن في كامل لياقته، موضحاً أن "عدم رؤية نيمار في تدريبات الفريق [خلال الأيام الأخيرة] لا يعني أنه لم يتدرب. الشيء الوحيد الذي يشغل بالي هو أن يستعيد لياقته بنسبة 100٪ حتى يتمكن من اللعب في كأس العالم للأندية. أنا لست من الذين يجازفون عند اتخاذ القرارات. علينا أولاً وقبل كل شيء الفوز في نصف النهائي".

الرجوع الى أعلى الصفحة