الصورة: ميغيل رويز | نادي برشلونة

يُجمع المراقبون على أن برشلونة وضع قدماً ونصف في نهائي كأس الملك عقب فوزه على فالنسيا بسباعية نظيفة في ذهاب المربع الذهبي. لكن المدرب لويس إنريكي أصر على تحذير لاعبيه، مؤكداً أن الهدف في لقاء العودة هو تجديد الفوز على أبناء غاري نيفيل.

وقال المدير الفني في مؤتمره الصحفي ظهر الثلاثاء، عشية السفر إلى ميستايا، "نحن لا نفكر الآن في نتيجة مباراة الذهاب. كل ما يشغل بالنا حالياً هو اللعب بشكل جيد غداً".

وأوضح لويس إنريكي أن "المباراة لن تكون سهلة، حيث سيتعين علينا أن نجد حوافز معنوية لخوضها بكل حزم. التحدي المطروح أمامنا هو إثبات قدرتنا على التنافس في أي حالة من الحالات"، مضيفاً أن فالنسيا "بإمكانه أن يفاجئنا" رغم الفترة الصعبة التي يعيشها، "ولذلك علينا أن نكون مستعدين".

يُذكر أن الفريق أنهى تحضيراته لملاقاة مضيفه فالنسيا بإجراء تدريبه الأخير ظهر الثلاثاء، حيث شهد المران مشاركة خماسي الفريق الرديف سامبر وغومباو وكابتوم وكامارا وروميرا.


Luis Enrique:" It won't be an easy game" por fcbarcelona