fcb.portal.reset.password

الصورة: ميغيل رويز | نادي برشلونة

مباشرة بعد تدريب الثلاثاء الذي أنهى به برشلونة تحضيراته لموقعة ذهاب نصف نهائي كأس الملك ضد فالنسيا، عقد لويس إنريكي مؤتمراً صحفياً بالمدينة الرياضية جوان غامبر، موضحاً أن برشلونة سيسعى إلى تحقيق الانتصار بأكبر عدد ممكن من الأهداف لوضع قدمه الأولى في موقعة حسم اللقب.

وقال مدرب البلاوغرانا إن الهدف يتمثل بالأساس في "تحقيق الفوز خلال هذه المباراة، حتى نواصل السير على الطريق الصحيح"، مضيفاً أن الهدف التالي هو الفوز في مباراة الإياب أيضاً".

مباراة مختلفة

قبل لقاء الأربعاء الذي يستضيفه ملعب الكامب نو، سبق للفريقين أن تقابلا في الدوري الإسباني على أرضية ميستايا هذا الموسم، حيث وجد برشلونة صعوبات كبيرة أمام أصحاب الأرض الذين اعتمدوا نهجاً دفاعياً صرفاً مكنهم من الاحتفال بالتعادل 1-1 كما لو كان انتصاراً بالغ الأهمية. بيد أن لويس إنريكي يتوقع مباراة مختلفة هذه المرة، موضحاً أن "مواجهتنا الأخيرة ضد فالنسيا لا يمكن أن تُعتبر مرجعاً"، مشيراً إلى تغيير الإدارة الفنية في الفريق المنافس، حيث استعان نادي فالنسيا بخدمات "نيفيل الذي يدرب الفريق منذ عدة أسابيع، مما يعني أن هناك تغييراً في طريقة اللعب والأسلوب والنهج التكتيكي".

سجل مثالي

يزخر برشلونة بسجل خالٍ من الهزيمة على مدى 26 مباراة متتالية. فبالإضافة إلى الحظوظ الوافرة التي يملكها لمواصلة مغامرة الدفاع عن لقب كأس الملك واقتراب موعد استئناف مشواره في دوري الأبطال، الذي يطمح لأن يصبح أول فريق يُتوج به عامين متتاليين، قطع البلاوغرانا خطوة بالغة الأهمية في الطريق إلى درع الليغا بفوزه على منافسه المباشر أتليتيكو مدريد يوم السبت الماضي، حيث رفع رصيده إلى 51 نقطة في قمة الترتيب، متقدماً بفارق ثلاث نقاط عن الكولتشونيروس وأربع عن ريال مدريد، علماً أن الفريق الكاتالوني يملك فرصة ذهبية للابتعاد أكثر عن قافلة المطاردة في حال تغلبه على سبورتينغ خيخون في مباراة الجولة 16، التي أُجل موعدها الأصلي إلى يوم الأربعاء 17 فبراير بسبب تزامنها مع مشاركة برشلونة في كأس العالم للأندية منتصف ديسمبر الماضي.

وتعليقاً عن مسلسل النتائج الجيدة التي حققها أبناء لويس إنريكي هذا الموسم، ولاسيما داخل قواعدهم حيث أحرزوا 16 فوزاً مقابل تعادلين اثنين في الكامب نو، قال المدرب في ختام حديثه: "نحن ندافع عن اللقب في مختلف المسابقات، وهدفنا هو تكرار الإنجازات التي حققناها الموسم الماضي. لا يمكن لأي كان أن يعتبر ما نقوم به ضرباً من المفاجأة".


الرجوع الى أعلى الصفحة