ميغيل رويز- نادي برشلونة

قال لويس إنريكي، خلال المؤتمر الصحافي، الذي عقده يوم الجمعة، وذلك قبل المباراة المصيرية التي سيرحل خلالها برشلونة لمواجهة نادي غرناطة في الأندلس، عشية يوم السبت "المباراة ستكون صعبة بالنظر إلى الضغط الملقى على أكتافنا في آخر جولة، لكن سنلعب بطريقتنا، ولن أهتم بما يقع بعيدا عن الملعب، وسأبقى مركزا إلى غاية الدقيقة 95، لقد تعودنا على اللعب تحت الضغط، وهذا اللقاء يزيد من حماسنا لنؤدي بأفضل طريقة".

وردا على سؤال بخصوص نهائي كأس ملك إسبانيا، قال مدرب البلاوغرانا "أي نهائي تقصد؟ لا أظن نهائي الليغا في غرناطة"، مؤكدا على أن المباراة في الأندلس "ستكون قوية، وتزيد من حماس اللاعبين، وبالتالي لا حاجة للكثير من الكلام لرفع معنويات الفريق"، خصوصا أنه في حال انتصار برشلونة سيفوز بلقب الدوري "الأصعب في أوروبا" حسب إنريكي.

وبدا قائد دكة النادي الكاتالوني واثقا من قدرات فريقه، قبيل ساعات من السفر إلى غرناطة، خصوصا أن كل مكونات الفريق ظهرت متفائلة طيلة أيام الأسبوع "منذ وصولي إلى برشلونة، وأنا أرى مدى جاهزية كل اللاعبين لخوض المنافسات، وتقبلهم لعبارات المديح وأيضا الانتقاد".


Luis Enrique unfazed by pressure por fcbarcelona