fcb.portal.reset.password

ميغيل رويز- نادي برشلونة

يؤكد النجم لويس سواريز في كل مرة أنه قيمة مضافة داخل برشلونة، وقد تألق بشكل كبير في نهائي السوبر الأوروبي، ورغم أن ميسي نال جائزة أفضل لاعب، إلا أن المهاجم الأوروغوياني كان حاسما كذلك في تبليسي.

ويظهر سواريز، في كل مباراة، رغبته الكبيرة في التهديف، ولا يهدأ عن الركض وطلب الكرة والدفاع مع زملائه، ونجح في إحراز الهدف الرابع للبلاوغرانا، بل وكان وراء هدفين آخرين، حين حصل على الركلة الحرة الأولى التي سجل منها ميسي الهدف الأول، كما مرر كرة مثالية لزميله رافينها، الذي لم يجد أي عناء في إدخالها لمرمى الحارس بيطو، محرزا الهدف الثالث.

وواصل الهداف الأوروغوياني جهوده طيلة عمر المباراة، وأفلح في إحراز أول هدف رسمي له هذا الموسم، وهو ما يبين أن لويزيطو عازم على مواصلة التألق مع النادي الكاطالوني للفوز بألقاب أخرى هذا الموسم.


الرجوع الى أعلى الصفحة