الصورة: ميغيل رويز | نادي برشلونة

كانت فرحة لويس سواريز مضاعفة مساء الأحد. فلم يتوقف الأمر عند الاحتفال بمرور عام واحد بالضبط على مباراته الرسمية الأولى بقميص برشلونة فحسب، بل تمكن النجم الأوروغوياني من تسجيل الهاتريك الثاني له منذ انضمامه إلى صفوف البلاوغرانا، ليقود الفريق إلى الفوز 3-1 على إيبار بملعب الكامب نو ضمن الجولة التاسعة من الليغا.

فمنذ ظهوره الأول مع برشلونة في 25 أكتوبر 2014، لعب سواريز 57 مباراة سجل فيها 35 هدفاً (0.61 في المباراة الواحدة)، محرزاً خلالها الثنائية ست مرات بينما احتفل بالهاتريك في مناسبتين.

ومباشرة بعد انطلاق صافرة النهائية واحتفاظه بكرة المباراة، قال سواريز في تصريح صحفي "إن هذا الهاتريك له طعم خاص، لأنه يأتي في اليوم الذي يصادف مرور عام كامل على مشاركتي الأولى مع الفريق"، مضيفاً أن "النتيجة النهائية هي أهم شيء، حيث انتصرنا بعدما كنا منهزمين".