الصورة: ميغيل رويز - نادي برشلونة

بعد فوز برشلونة بثلاثية نظيفة على ريفر بليت في نهائي كأس العالم للأندية، كانت كل الأضواء شاخصة على لويس سواريز الذي أنهى البطولة متربعاً على عرش الهدافين محرزاً في الوقت ذاته الكرة الذهبية التي تتوج أحسن لاعب في المسابقة، علماً أنه اختير أيضاً رجل المباراة بفضل أدائه المتميز وثنائيته المذهلة في الشوط الثاني.

وقال نجم برشلونة، الذي أنهى المسابقة برصيد خمسة أهداف من أصل مباراتين، "لقد خلق لنا الخصم بعض المتاعب في الشوط الأول، حيث اعتمد خطة الضغط المتقدم والاندفاع البدني القوي، مما حرمنا من اللعب وفق أسلوبنا المعتاد طيلة المراحل الأولى من عمر المباراة".

وأضاف صاحب القميص رقم 9 في تصريح صحفي مباشرة بعد صافرة النهاية "إن الشيء الأهم هو تحقيق الهدف المنشود الذي جئنا من أجله، ألا وهو الفوز باللقب العالمي"، مؤكداً أن "طموحنا سيستمر الآن، حيث سنسعى إلى الفوز بجميع الألقاب الممكنة"، قبل أن يختم بالقول

"إن إحراز جائزة أفضل لاعب أمر يُثلج الصدر، ولكن فوز الفريق بلقب كأس العالم للأندية أهم بكثير من الجوائز الفردية".

من جهته، أثنى المدرب لويس إنريكي على نجوم البلاوغرانا مشيداً بالأداء الذي قدمه الفريق في الطريق إلى العرش العالمي. وقال المدير الفني في مؤتمره الصحفي "إن جميع اللاعبين قاموا بعمل جبَّار لبلوغ هذه المكانة التي نحتلها الآن. إنهم يستحقون كل الإشادة".

كما أوضح لويس إنريكي أنه "من الصعب جداً الاستمرار في إحراز الألقاب في كرة القدم الحالية، وسنرى ما يخبئه لنا المستقبل في ختام هذا الموسم."

هذا ولم يفَوت مدرب البلاوغرانا الفرصة دون التنويه بالمجهود الكبير الذي بذله ميسي من أجل المشاركة في المباراة النهائية وما أظهره من أداء عالٍ أمام ريفر بليت، حيث ختم المدير الفني بالقول إن النجم الأرجنتيني "هو قائد هذا الفريق، فقد أصر على اللعب حتى وهو مريض، علماً أنه بالكاد كان يستطيع الوقوف. إنه قدوة يُحتذى بها".


Luis Enrique: ‘It’s getting harder and harder... por fcbarcelona


MVP and top scorer Luis Suárez overjoyed with... por fcbarcelona