fcb.portal.reset.password

الصورة: ميغيل رويز | نادي برشلونة

يُعلن نادي برشلونة أن بوروسيا دورتموند الألماني تقدم بعرض رسمي للتعاقد مع اللاعب مارك بارترا مقابل دفع الشرط الجزائي الذي تبلغ قيمته 8 ملايين يورو.

وبهذه المناسبة يود نادي برشلونة أن يشكر المدافع الكاتالوني البالغ من العمر 25 عاماً على ما أبداه من احترافية وتفانٍ خلال السنوات التي قضاها في الكامب نو، الذي سيظل دائماً بمثابة بيته الثاني، متمنياً له كل التوفيق في المستقبل.

ويغادر مارك النادي الكاتالوني هذا الصيف بعدما تربع معه على عرش الليغا 5 مرات، في حين فاز بدوري الأبطال مرتين، مقابل لقبين في بطولة كأس الملك و2 في كأس السوبر الأوروبي و2 في كأس السوبر الإسباني بينما اعتلى منصة التتويج مرة واحدة في بطولة كأس العالم للأندية.

مسيرة مظفرة في كنف البلاوغرانا

وُلد بارترا يوم 15 يناير 1991 في بلدة سان جاومي دلس دومينش، في ضواحي تاراغونا. وقد حل بنادي برشلونة وهو في ريعان شبابه، قادماً إليه من الجار إسبانيول في موسم 2001-2002، قبل أن ينضم إلى لا مازيا عن عمر لا يتجاوز 12 ربيعاً.

ومنذ ذلك الحين، تدرج في مختلف فرق الناشئين والشباب، حيث اشتهر بأناقته ورباطة جأشه في محور الارتكاز. وفي موسم 2009-2010، انضم مارك إلى الفريق الرديف الذي كان قد خاض معه بعض المباريات بينما كان لاعباً في صفوف فريق الشباب الأول. وخلال الموسم ذاته، منحه غوارديولا الفرصة للظهور لأول مرة بقميص فريق الكبار، عندما أشركه في مباراة الليغا أمام أتليتيكو مدريد، معتمداً عليه في مركز الظهير الأيمن عوض موقعه المعتاد في قلب الدفاع.

وبقي مدرب البلاوغرانا يراقب عن كثب تطور أداء بارترا مع الفريق الرديف، حيث استدعاه مجدداً للمشاركة في بعض المباريات مع الفريق الأول، سواء في الليغا أو في الكأس أو حتى في دوري الأبطال، علماً أنه كان ضمن المجموعة المتوجة باللقب الأوروبي الغالي في ملعب ويمبلي وتلك التي فازت بكأس ملك أسبانيا على ملعب فيسنتي كالديرون في ختام موسم 2011-2012، قبل أن ينضم بشكل رسمي إلى فريق الكبار يوم 1 يوليو 2012.
وكان مارك قد سجل باكورة أهدافه مع الفريق الأول في 21 مايو 2011، خلال آخر مباريات موسم الليغا أمام مالقة.
وعلى الصيعد الدولي، دافع بارترا عن القميص الإسباني في فئتي تحت 18 وتحت 19 سنة، حيث فاز مع المنتخبين معاً بلقب بطولة أمم أوروبا، كما حمل شارة الكابتن مع الفريق المشارك في كأس العالم تحت 20 سنة، قبل أن يُصبح ركيزة أساسية في ركائز المنتخب الأول خلال عهد المدرب فيسنتي دل بوسكي، الذي جدد ثقته فيه بضمه إلى قائمة لاعبي الفريق الوطني المقبل على المشاركة في يورو 2016. وعلاوة على ذلك، ظهر مارك في أكثر من مناسبة مع المنتخب الكاتالوني.


الرجوع الى أعلى الصفحة