fcb.portal.reset.password

الصورة: فيكتور سالغادو - نادي برشلونة

بعد توقف منافسات الدوري الأسباني على مدى أسبوعين بسبب إجراء الجولة ما قبل الأخيرة من المباريات الدولية المجدولة على أجندة 2015، يستأنف برشلونة مشواره في الليغا بمعركة كلاسيكية مثيرة مساء السبت عندما يحل ضيفاً على أتلتيكو مدريد بملعب فيسنتي كالديرون في أبرز مواجهات الجولة الثالثة.

تميزت المباريات بين الفريقين بالندية والتنافس على مر التاريخ، حيث احتدم الصراع دائماً بين البلاوغرانا والكولتشونيروس، ولاسيما في المواسم الأخيرة التي شهدت عودة أبناء العاصمة الأسبانية إلى قمة الهرم الكروي محلياً وقارياً.

وبعد عودة النجوم الدوليين منتصف الأسبوع، سينصب التركيز من جديد على منافسات الدوري، حيث يسعى برشلونة وأتليتيكو إلى تحقيق الانتصار الثالث على التوالي. فعلى غرار مضيفه الفائز على لاس بالماس وأشبيلية في الجولتين السابقتين، حقق الفريق الكاتالوني العلامة الكاملة في مطلع الموسم برصيد ست نقاط من مباراتين بعد تغلبه على أتلتيك بيلباو في سان ماميس وانتصاره على مالقة في الكامب نو.

لا مجال للأعذار

في المؤتمر الصحفي الذي عقده مدرب برشلونة عشية السفر إلى مدريد، أكد لويس إنريكي أن البلاوغرانا مطالب بلعب مباراة كبيرة وإلا سيخسر الرهان أمام الخصم، خصوصاً أن الأمر يتعلق بمنافس من طينة الكبار. وقال المدير الفني إن "المباراة ستكون صعبة ومعقدة، دون الحديث عن فترة التوقف بسبب المباريات الدولية"، مضيفاً "إذا لم نقدم مباراة كبيرة فإن الخصم سيسبب لنا الكثير من الصعوبات ويستفيد من مستوانا، ولن نبرر ذلك بالتوقف، فهذا الأمر مرفوض سواء من طرفنا أو من طرف المنافس".

وتابع مدرب البلاوغرانا قائلاً "سنذهب إلى مدريد وكلنا رغبة في الفوز والعودة بالنقاط الثلاث، وندرك جيداً أن المنافس فريق قوي للغاية وقد عزز صفوفه بانتدابات جيدة جداً"، مبرزا أن "الفريقين يتميزان بالرغبة الجامحة في تحقيق الانتصارات لكن الاختلاف يكمن في الفلسفة التي ينهجها كل مدرب للوصول إلى هدفه، والحل في مثل هذه المباريات هو الضغط وجودة الأداء".

غيابات مؤثرة وأسماء عائدة

يدخل برشلونة موقعة فيسنتي كالديرون محروماً من بعض اللاعبين الأساسيين، ولكنه ينتشي في المقابل بعودة أسماء أخرى كانت غائبة عن التحديات الأخيرة.

صحيح أن لويس إنريكي لن يكون بإمكانه الاعتماد على خدمات الحارس التشيلي كلاوديو برافو والظهير البرازيلي دوغلاس بداعي الإصابة، ناهيك عن غياب جيرارد بيكيه بسبب الإيقاف. لكن المدير الفني اصطحب في المقابل أدريانو كوريا، الذي تلقى للتو الضوء الأخضر من أطباء النادي بعد شفائه من الإصابة. وبدوره سيكون ليو ميسي حاضراً في موقعة الليلة رغم غيابه عن تدريبات الجمعة لأسباب شخصية.

من جانبه، يخوض أتليتيكو هذه المباراة بكامل لاعبيه، حيث عاد جميع نجومه الدوليين يوم الخميس ليتمكنوا من المشاركة في تحضيرات الفريق لمواجهة البلاوغرانا.

الرجوع الى أعلى الصفحة