fcb.portal.reset.password

الصورة: ميغيل رويز - نادي برشلونة

بعد ثلاثة أشهر من الانتظار، تعود متعة دوري أبطال أوروبا إلى الكامب نو مساء اليوم الأربعاء عندما يستقبل برشلونة ضيفه أرسنال في إياب ثمن النهائي، حيث سيسعى الفريق الكاتالوني إلى استكمال المهمة التي بدأها في لندن بفوزه 0-2 في لقاء الذهاب.

فبينما يرى المراقبون أن البلاوغرانا قطع شوطاً هاماً في الطريق إلى بلوغ ربع النهائي للمرة التاسعة على التوالي، يشدد المدرب لويس إنريكي على ضرورة توخي الحذر من الفريق الإنكليزي، موضحاً أن "نتيجة مباراة الذهاب جيدة جداً، ولكن ذلك لن يغير شيئاً في نهجنا وطريقة تحضيرنا لمواجهة الإياب". كما أكد المدير الفني في مؤتمره الصحفي عشية استقبال المدفعجية أن "كل الاحتمالات مازالت واردة وأن طريق التأهل مازال محفوفاً بالمخاطر"، مضيفاً أن لاعبيه "واعون بما يجب القيام به ويدركون جيداً أننا مطالبون بأخذ المباراة على محمل الجد إن أردنا تحقيق التأهل"، مذكراً في الوقت ذاته أن "لا مجال للاسترخاء في مثل هذه المباريات".

من جهته، قال مدرب أرسنال أرسين فينغر إن "هدفنا واضح" في موقعة الكامب نو، حيث "سنكون مطالبين بالمبادرة إلى الهجوم"، معترفاً في الوقت نفسه بأن فريقه لا يوجد في وضع مثالي بعد الهزيمة بفارق هدفين في عقر داره قبل أسبوعين "ولكن كرة القدم تترك للمرء دائماً نافذة أمل مفتوحة على صغرها".

غيابات مؤثرة

بينما لن يشارك جيرارد بيكيه في مباراة الليلة بسبب البطاقة الصفراء التي حصل عليها في لندن، سيكون بإمكان لويس إنريكي الاستعانة بخدمات بقية نجوم الفريق، في حين يستمر غياب الشابين رافينيا وساندرو اللذين يواصلان برنامجهما للتعافي من الإصابة.

أما على الطرف الآخر، فإن أرسين فينغر مازال يفقتد لخدمات النجمين سانتي كازورلا وجاك ويلشير الغائبين عن الملاعب بداعي الإصابة منذ مدة طويلة، علماً أن حارس المرمى بيتر تشيك انضم إليهما في الآونة الأخيرة حيث غاب عن المباريات الثلاث الماضية.

معنويات في القمة وحالة نفسية في الحضيض

يدخل برشلونة مواجهة الليلة منتشياً بسجله المثالي في جميع المسابقات، حيث رفع الفريق الكاتالوني رصيده إلى 37 مباراة متتالية دون تجرع مرارة الهزيمة، منذ سقوطه الأخير قبل حوالي خمسة أشهر عندما تغلب عليه إشبيلية في 3 أكتوبر 2015 على ملعب سانشيز بيزخوان ضمن منافسات الليغا.

ومنذ فوزه بثنائية ميسي في مباراة الذهاب على ملعب أرسنال، حصد البلاوغرانا أربعة انتصارات في مثلها من المباريات، حيث سجل فيها 17 هدفاً بالتمام والكمال. كما أصبح الكامب نو حصناً منيعاً على الخصوم هذا الموسم، حيث لم يستقبل مرمى الفريق الكاتالوني سوى خمسة أهداف في جميع المباريات التي خاضها على ملعبه منذ حلول عام 2016.

من جهته، يعيش أرسنال أسوأ مرحلة له هذا الموسم، وهو الذي يحل بمدينة برشلونة على خلفية سلسلة من النتائج السلبية في الأسابيع الأخيرة، حيث مُني بهزيمتين متتاليتين في الدوري أمام كل من مانشستر يونايتد وسوانزي، بينما تلقى صفعة قوية يوم الأحد الماضي على أرضه وأمام جماهيره عندما خرج من ربع نهائي كأس الاتحاد الإنكليزي على يد واتفورد المتواضع.

ذكريات من التاريخ

تقابل برشلونة وأرسنال ثماني مرات في المجموع ضمن منافسات دوري أبطال أوروبا، حيث تميل الكفة بشكل واضح لصالح البلاوغرانا الذي حقق خمسة انتصارات مقابل تعادلين وهزيمة واحدة. ولا شك أن مباراة الليلة تحمل في طياتها ذكريات خاصة بالنسبة لمدرب الفريق الكاتالوني لويس إنريكي، الذي سبق له أن سجل هدفين في المواجهة التي دارت رحاها بين برشلونة والمدفعجية عندما كان لاعباً في صفوف البلاوغرانا خلال موسم 1999-2000، حيث وجد طريقه إلى المرمى في المباراة التي انتهت بالتعادل 1-1 على ملعب الكامب نو وكذلك في الطريق إلى الفوز 4-2 بملعب ويمبلي.

وإذا كان للإحصائيات التاريخية دور في قياس حظوظ هذا الفريق أو ذاك، فإن سجلات المسابقة تصب في صالح برشلونة، الذي تأهل دائماً إلى المرحلة التالية بعد فوزه بنتيجة 2-0 في مباراة الذهاب. كما تمكن الفريق الكاتالوني من شق طريقه في مراحل خروج المغلوب 35 مرة من أصل 37 عند انتصاره ذهاباً على خصومه.


قائمة لاعبي برشلونة لمباراة أرسنال:

تير شتيغن، برافو، راكيتيتش، بوسكيتس، ألفيس، أردا توران، إنييستا، سواريز، ميسي، نيمار جونيور، ماسكيرانو، بارترا، منير، جوردي ألبا، سيرجي روبيرتو، أليش فيدال، فيرمالين وماتيو.


الرجوع الى أعلى الصفحة