يستقبل برشلونة خصمه أتلتيك بيلباو، في إياب نهائي السوبر الإسباني، مساء الاثنين، على استاد الكامب نو، وهو يرغب في تجاوز خسارة الذهاب في سان ماميس، وسيلتقي الفريقان بعد 5 أيام في الجولة الأولى للدوري الإسباني الممتاز لهذا الموسم.

ويدخل أتلتيك مباراة الاثنين مستفيدا من فوزه بنتيجة 4-0 في ملعبه، وهو ما يزيد من حظوظه للفوز باللقب، لكن البلاغرانا يريد قلب الطاولة على منافسه، وهو ما ظهر من خلال تصريحات اللاعبين، وعزمهم على تفادي هفوات مباراة الذهاب.

ويخوض النادي الكاطالوني لقاء الذهاب محروما من خدمات المصابين: جوردي ألبا ودوغلاس ونيمار، وقد استدعى المدرب لويس إنريكي كل لاعبي الفريق للمباراة باستثناء النجم البرازيلي نيمار.

من جهته، لم يحدد مدرب أتلتيك مدى جاهزية لاعبيه إيتوراسبي وريكو وويليامس، الذين غابوا عن مباراة الذهاب، لكن كل العناصر التي كانت حاضرة في سان ماميس سافرت إلى برشلونة.

ولن يكون من المقبول ارتكاب هفوات أخرى بالنسبة لبرشلونة في مباراة الاثنين، بل الضغط بقوة وإحراز أهداف اكثر من تلك التي تلقت مرماهم في الذهاب، كما ينتظر أن تمتلئ جنبات الكامب نو بالجماهير التي ستحج للملعب للوقوف إلى جانب برشلونة، وتشجيع نجوم الفريق للعودة في النتيجة والفوز بكأس السوبر الإسباني.