الصورة: ميغيل رويز | نادي برشلونة

يملك برشلونة فرصة ثمينة لتعزيز موقعه في صدارة الدوري الأسباني عصر اليوم السبت عندما يستقبل مطارده المباشر أتليتيكو مدريد على ملعب الكامب نو في قمة مواجهات الجولة الثانية والعشرين.

ويدخل البلاوغرانا هذا اللقاء بمعنويات عالية منتشياً بسلسلة النتائج الإيجابية التي حققها في الآونة الأخيرة، حيث واصل بنجاح رحلة الدفاع عن لقبه في مسابقة كأس الملك بعدما استعاد المركز الأول في الليغا على حساب فريق دييغو سيميوني، الذي يحل بالعاصمة الكاتالونية على خلفية أسبوع مخيب للآمال، حيث تخلى عن قيادة ترتيب الدوري بتعادله سلباً مع أشبيلية على أرضه يوم الأحد الماضي قبل أن يخرج من الكأس بهزيمة قاسية على يد سيلتا فيغو مساء الأربعاء.

وخلال أيام العد التنازلي لهذه الموقعة الكروية، أكد نجوم برشلونة عزمهم على اغتنام الفرصة والابتعاد في قمة جدول ترتيب الليغا، علماً أن الصدارة أصبحت منذ نهاية الأسبوع الماضي من نصيب البلاوغرانا، ولكن بفارق الأهداف فقط حيث يملك الفريقان معاً 48 نقطة في رصيدهما، مع مباراة مؤجلة لرفاق الكابتن أندريس إنييستا، الذين يدركون أنهم سيقطعون خطوة بالغة الأهمية في طريق الدفاع عن لقب الدوري في حال انتصارهم اليوم أمام الكولتشونيروس والتغلب على سبورتينغ خيخون في مباراة الجولة 16، التي أُجل موعدها الأصلي إلى يوم الأربعاء 17 فبراير بسبب تزامنها مع مشاركة برشلونة في كأس العالم للأندية منتصف ديسمبر الماضي.

مهمة صعبة

رغم المعنويات العالية التي يصل بها البلاوغرانا إلى قمة مباريات هذا الأسبوع، إلا أن المدرب لويس إنريكي يتوقع مباراة صعبة ضد أتليتيكو مدريد. وقال المدير الفني في مؤتمره الصحفي عشية استضافة الكولتشونيروس "إن هذه المواجهة ستكون مثيرة ضد منافس مباشر على اللقب"، مؤكداً على أهمية "الفوز لنضمن على الأقل التفوق عليهم في إجمالي نتيجة الذهاب والإياب" في حال التعادل من حيث النقاط عند نهاية الموسم، موضحاً في الوقت ذاته أن "الفوز لن يتأتى لنا إلا إذا لعبنا بنفس الطريقة التي خضنا بها مباراة الذهاب، أي من خلال الدفاع بشكل جيد والتحلي بالفعالية في الهجوم".

سجل مثالي

يدخل برشلونة هذه المواجهة بسجل ناصع في جميع المسابقات. فمنذ سقوطه في إشبيلية مطلع أكتوبر الماضي، لم يتجرع الفريق أية هزيمة على مدى 25 مباراة متتالية، محققاً في هذه الفترة 20 انتصاراً مقابل خمسة تعادلات.

كما يصل الفريق الكاتالوني إلى موقعة الصدارة على خلفية إنجازات مثالية داخل قواعده، حيث أحرز 15 فوزاً وتعادلين اثنين في الكامب نو هذا الموسم. لكن بغض النظر عن الانتصارات، فإن البلاوغرانا يزخر بحصيلة هجومية مذهلة على أرضه وبين جماهيره، إذ منذ التعادل مع ضيفه ديبورتيفو لاكورونيا (2-2) يوم 12 ديسمبر 2015، حصد فريق لويس إنريكي خمسة انتصارات على ملعبه في جميع المسابقات، مسجلاً خلالها 21 هدفاً بالتمام والكمال، بينما لم تهتز شباكه سوى مرتين.

[[BOTOVERMELL::برشلونة-أتلتيكو مدريد:++القنوات الناقلة ومواقع البث الحي عبر العالم::http://www.fcbarcelona.com/ar/football/first-team/detail/article/when-and-where-to-see-fc-barcelona-v-atletico-madrid::HOR::NF::NO-TRACKING::::::]]

ومن جهته، يحل أتلتيكو مدريد بملعب الكامب نو وهو يملك في جعبته أسلحة مكنته من البقاء في الصراع على الصدارة طيلة النصف الأول من الموسم. فإذا كان البلاوغرانا يزخر بسجله الهجومي الفتاك داخل قواعده، فإن الضيوف يتميزون بصلابتهم الدفاعية خارج ديارهم، حيث لم تستقبل شباكهم سوى ثلاثة أهداف بعيداً عن فيسنتي كالديرون، محققين 25 نقطة من أصل 30 ممكنة خارج قلعتهم، وهو أفضل سجل في الدوري حتى الآن.

وبالرجوع إلى تاريخ المواجهات السابقة بين الفريقين، نجد أن أتلتيكو لم يتذوق طعم الفوز في عقر دار برشلونة ضمن منافسات الدوري منذ عام 2006، بينما تجرع مرارة الهزيمة في سبع من زياراته الثماني الأخيرة لملعب الكامب نو، علماً أن أفضل نتيجة حققها بالعاصمة الكاتلونية في المواسم الماضية تعود إلى عام 2014 عندما انتزع فريق سيميوني التعادل (1-1) الذي منحه أول لقب له في الليغا منذ ثنائية 1996.

"نكهة خاصة"

صحيح أن المباريات ضد أتليتيكو مدريد اتسمت دائماً بطابع المواجهات الكلاسيكية سواء في الليغا أو في كأس الملك، لكن هذا اللقاء سينطوي على "نكهة خاصة ولحظة فريدة من نوعها" بالنسبة للاعب خط الوسط أردا توران، الذي يتأهب لملاقاة ناديه السابق لأول مرة منذ انضمامه إلى برشلونة الصيف الماضي، حيث لعب حتى الآن ست مباريات بقميص البلاوغرانا، علماً أن ظهوره الأول مع الفريق الكاتالوني يعود إلى مطلع هذا الشهر فقط، بعد استكمال عقوبة الفيفا التي كانت مفروضة على النادي.

وأكد اللاعب الدولي التركي أنه سيكون "متوتراً قبل اللقاء وبعده من دون شك"، علماً أن الأقدار شاءت أن يحتفل صاحب القميص رقم 7 بعيد ميلاده التاسع والعشرين اليوم السبت الذي يتزامن مع موعد مواجهة رفاق الأمس.

وبينما حذر توران من خطورة الكولتشونيروس ولاعبيه الذين يتميزون بروحهم القتالية العالية، أوضح زميله البرازيلي نيمار جونيور أن لاعبي البلاوغرانا يدركون مدى صعوبة المهمة أمام فريق دييغو سيميوني، الذي يتنافس بقوة على الصدارة، معتبراً "المواجهة ضد أتلتيكو بمثابة مباراة نهائية"، في حين اعترف لويس سواريز - أفضل هداف في الدوري الأسباني هذا الموسم - بقوة دفاع الضيوف الذين لم تدخل مرماهم سوى ثمانية أهداف في جميع المسابقات.


قائمة لاعبي برشلونة لمباراة أتلتيكو مدريد

برافو، تير شتيغن، بيكيه، راكيتيتش، سيرخيو بوسكيتس، داني ألفيس، أردا توران، إنييستا، سوايز، ميسي، نيمار، ماسكيرانو، منير الحدادي، جوردي ألبا، سيرجي روبيرتو، أليش فيدال، فيرمايلين وماتيو