fcb.portal.reset.password

الصورة: فيكتور سالغادو

يرحل برشلونة لمواجهة خصمه خيخون، مساء الأربعاء، برسم المباراة المؤجلة عن الجولة 16 من الدوري الإسباني الممتاز، والتي تزامنت مع مشاركة البلاوغرانا في نهائيات كأس العالم للأندية، ويهدف النادي الكاتالوني إلى توسيع الفارق عن مطارده المباشر أتلتيكو مدريد، والعودة إلى الديار بنتيجة إيجابية.

وتكتسي هذه المباراة أهمية خاصة بالنسبة للمدرب لويس إنريكي، الذي بدأ مساره الكروي في خيخون، وبهذا الخصوص قال "العودة إلى المولينون لها وقع خاص بالنسبة لي، لكن بالتأكيد أريد الفوز في المباراة".

وما يزيد من خصوصية هذه المباراة، هي خوض البلاوغرانا مباراة ضد النجم السابق للنادي أبيلاردو، الذي يقود الفريق الفني لخيخون، وتربطه علاقة صداقة قوية بزميله السابق في البارصا إنريكي، لكن "بيتو" توعد صديقه قائلا "سلسلة تحقيق برشلونة للنتائج الإيجابية ستنتهي في المولينون"، ورد عليه إنريكي "إذا كانت هذه السلسلة ستنتهي، فأنا أفضل أن تكون في خيخون، لكننا نريد الفوز، وأريد الاستمرار في تحقيق نتائج إيجابية مع الفريق".

وتعد المباراة ضد خيخون الثانية للفريق من أصل 3، يخوضها برشلونة في خضم أسبوع، بعد الانتصار الكبير على سيلتا بسداسية، ويصل ميسي ورفاقه إلى خيخون، قبل السفر إلى لاس بالماس لخوص مباراة هناك برسم منافسات الليغا، وبعدها سيكون على نجوم البلاوغرانا التحضير للقاء القوي ضد أرسنال برسم ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، واختار إنريكي إراحة كل من جوردي ألبا وسيرجي روبيرطو ودوغلاس وساندرو وماسيب.

من جهته، يدخل خيخون المباراة وهو يحتل مركزا متأخرا في جدول الترتيب وسيغيب عليه عدد من نجومه، لكن لاعب برشلونة هاليلوفيتش المعار لنادي خيخون يبدو متحمسا لخوض اللقاء، وقال في هذا السياق "المباراة ستكون جميلة".

الرجوع الى أعلى الصفحة