fcb.portal.reset.password

الصورة: ميغيل رويز | نادي برشلونة

سيكون متصدر الليغا برشلونة في امتحان عسير مساء اليوم عندما يحل بملعب مادريغال لملاقاة صاحب المركز الرابع فياريال في مباراة الجولة 30 التي ستتوقف بعدها منافسات الأندية لإفساح المجال لخوض سلسلة المواجهات الدولية ضمن برنامج الفيفا.

ويأتي هذا اللقاء غداة سقوط المطارد المباشر أتلتيكو مدريد في مولينون 2-1 أمام مضيفه سبورتينغ خيخون، مما يعني أن البلاوغرانا يملك فرصة سانحة للابتعاد في قمة ترتيب الدوري الإسباني بفارق 11 نقطة في حال عودته بالفوز من عقر دار "الغواصة الصفراء".

وبينما سيغيب كل من إنييستا وساندرو بداعي الإصابة، قرر مدرب البلاوغرانا لويس إنريكي إراحة كل من فيرمايلن وماسيب ودوغلاس ورافينيا، رغم أن هذا الأخير تلقى الضوء الأخضر من الفريق الطبي نهاية الأسبوع.

من جهته، يعود روبرتو سولدادو إلى تشكيلة فياريال بعد غيابه عن مباراة إشبيلية الأسبوع الماضي بسبب الإيقاف، إذ من المتوقع أن يشكل مصدر التهديد الأخطر على دفاع برشلونة، إلى جانب رفيقه في خط الهجوم سيدريك باكامبو.

معنويات عالية

يدخل برشلونة مواجهة الليلة منتشياً بسجله المثالي في جميع المسابقات، حيث رفع الفريق الكاتالوني رصيده إلى 38 مباراة متتالية دون تجرع مرارة الهزيمة، منذ سقوطه الأخير قبل أكثر من خمسة أشهر عندما تغلب عليه إشبيلية في 3 أكتوبر 2015 على ملعب سانشيز بيزخوان ضمن منافسات الليغا.

من جهته، لم يحقق فياريال سوى فوزاً واحداً فقط في آخر خمس مباريات خاضها ضمن منافسات الدوري الإسباني. ورغم تراجع مستواه في الآونة الأخيرة، إلا أنه مازال متشبثاً بالمركز الرابع محافظاً على حظوظه في تانأهل لدوري الأبطال.

ذكريات من التاريخ

قبل سنوات من الآن، كان المادريغال واحداً من أصعب الملاعب على نجوم برشلونة، حيث عادة ما كان الفريق الكاتالوني يقع في كمين "الغواصة الصفراء"، لكن الآية انعكست تماماً في المواسم الأخيرة، حيث كان الفوز من نصيب برشلونة في خمس من زياراته الست الأخيرة، مقابل تعادل سلبي عام 2012، كما فاز عليه في كاستيون 3-1 الموسم الماضي خلال إياب نصف نهائي كأس الملك.

يُذكر أن برشلونة تغلب على أبناء مارسيلينيو بثلاثية نظيفة في مباراة الذهاب هذا الموسم، بفضل هدفين من نيمار وركلة جزاء لويس سواريز.

الرجوع الى أعلى الصفحة