سيلاقي منتخب الأرجنتين خصمه الشيلي في نهائي كوبا أميركا 2016 في إعادة للنهائي الذي جمع نفس المنتخبين في النسخة الماضية حين نجح الشيلي في الظفر باللقب.
وسيكون نجما برشلونة ميسي وماسكيرانو حاضرين مع المنتخب الأرجنتيني بينما يحرس برافو مرمى الشيلي، وتألق ليو بشكل كبير في المنافسة لحد الساعة محرزا 5 أهداف، وممررا كرتين حاسمتين، حيث تم اختياره أفضل لاعب في المباراة خلال 3 مواجهات، وأفلح في آخر مباراة ضد البلد المضيف في إحراز ركلة حرة بطريقة رائعة جدا، وكان وراء تمريرتين حاسمتين مكنتا المنتخب الأرجنتيني من الانتصار برباعية كاملة وضمان العبور للمباراة النهائية.
وسيكون أمام ميسي تحدي إحراز الأهداف في مرمى زميله في برشلونة الحارس برافو، الذي يتألق بدروه بشكل لافت مع منتخب الشيلي.
 
الطريق إلى النهائي
 
واجه ليو منتخب الشيلي في أول مباراة له  في النهائيات، حيث أفلج المنتخب الأرجنتيني في الفوز بنتيجة 2-1، قبل أن يسحق بنما بخماسية ثم يدك مرمى بوليفيا بثلاثية، بينما فاز الشيلي على بنما بنتيجة 4-2، قبل أن يتفوق على بوليفيا بهدفين مقابل هدف واحد.
وفي دور الربع فاز ليو ورفاقه على فنزويلا بنتيجة 4-1، قبل دك مرمى البلد المضيف برباعية دون رد، أما منتخب الشيلي فقد سحق المكسيك في دور الربع بسباعية كاملة قبل الإطاحة بمنتخب كولومبيا في نصف النهائي بنتيجة 2-0.