ميسي يحتفل بهدفه ضد الولايات المتحدة | FIFA

 

كان ليو ميسي على موعد مع التاريخ في مدينة هيوستن الأمريكية فجر هذا الأربعاء. فقد ضرب نجم برشلونة عصفورين بحجر واحد عندما قاد منتخب بلاده إلى فوز ساحق على الولايات المتحدة (0-4) في نصف نهائي كوبا أميركا سنتيناريو، حيث رفع رصيده إلى 55 هدفاً بقميص الأرجنتين ليصبح أفضل هداف في تاريخ الألبيسليستي.

وكان صاحب القميص رقم 10 أفضل لاعب في المباراة بلا منازع، حيث سجل هدفاً وصنع اثنين آخرين أحرزهما كل من لافيتزي وهيغواين، علماً أن هذا الأخير وجد طريقه إلى المرمى في مناسبة أخرى بعد تلقي الكرة في طبق من لافيتزي.

وبهذا الانتصار الكبير صعد وصيف البطل إلى المباراة النهائية للعام الثاني على التوالي، حيث من الممكن أن تشهد البطولة تكراراً لنهائي النسخة الماضية في حال تأهل تشيلي، علماً أن رفاق كلاوديو برافو تنتظرهم مهمة عسيرة ضد منتخب كولومبيا العنيد.

أفضل هداف في التاريخ

بعدما أصبح أفضل هداف في تاريخ برشلونة برصيد 482 هدفاً - في المباريات الرسمية والودية على حد سواء - أضاف ميسي رقماً قياسياً جديداً إلى رصيده الحافل بالإنجازات والسجلات الشخصية. فبعدما تمكن من هز شباك أصحاب الأرض بركلة حرة مذهلة في الدقيقة 32،  رفع ابن روساريو غلته إلى 55 هدفاً دولياً بقميص المنتخب الأرجنتيني الأول، متجاوزاً بذلك سجل المهاجم الأسطوري غابرييل باتيستوتا، الذي كان قد لحق به نجم البلاوغرانا في صدارة ترتيب هدافي الفريق الوطني مناصفة نهاية الأسبوع الماضي.

ومن جهته خاض خافيير ماسكيرانو، لاعب برشلونة الآخر، جميع دقائق المباراة، حيث كان كعادته دعامة أساسية من دعائم خط وسط الألبيسيليستي.