ميسي يقف على بعد هدف وحيد من الانفراد بصدارة هدافي الألبيسليستي على مر العصور | FIFA.COM

صحيح أن منتخب الأرجنتين بقيادة نجمه ليونيل ميسي يأتي على الأخضر واليابس في ملاعب الولايات المتحدة هذا الصيف منذ أن انطلقت بطولة كوبا أميركا سنتيناريو مطلع الشهر الجاري. فقد فاز وصيف بطل العالم بجميع مبارياته حتى الآن، مُظهراً تفوقاً واضحاً على خصومه، بينما كشر أفضل لاعب في العالم عن أنيابه في محاولته لإحراز باكورة ألقابه الدولية بقميص المنتخب الأول، وهو الذي بات يقف على بعد هدف وحيد من الانفراد بصدارة هدافي الألبيسليستي على مر العصور.

بيد أن خصم الليلة، منتخب الولايات المتحدة، يكثف استعداداته بكل هدوء وتركيز وثقة في النفس، حيث لا يعير أصاحب الضيافة اهتماماً كبيراً لأرقام منافسهم وإحصائياته قبل المواجهة الطاحنة المرتقبة في مدينة هيوستن، ولاية تكساس.

وفي هذا الصدد، قال مدرب المنتخب الأمريكي، يورغن كلينسمان "إننا لسنا خائفين"، مستحضراً في الوقت ذاته الأداء الباهر الذي قدمه فريقه أمام رفاق البرتغالي كريستيانو رونالدو، غريم ميسي التقليدي، في دور المجموعات ضمن نهائيات كأس العالم 2014.

وقد انعكست مظاهر الثقة هذه في عناوين الصحافة الأمريكية عموماً، وإن كانت بعض التقارير قد ركزت أيضاً على صعوبة المهمة التي تنتظر منتخب الولايات المتحدة أمام متصدر الترتيب العالمي للفرق الوطنية.

فبينما استعانت بليتشر ريبورت بعبارة رواد الفضاء الشهيرة "هيوستن، لدينا مشكلة" لوصف جسامة المهمة ضد نجوم فريق تاتا مارتينو، أوضحت سبورتسإيلوستريتد أن "الولايات المتحدة تتطلع إلى التحدي الكبير أمام الأرجنتين، التي تحتل المركز الأول عالمياً".

ومن جهتها عنونت نيويورك تايمز تقريرها عن فوز الألبيسليستي أمام فنزويلا (4-1) في المباراة الماضية: "ليونيل ميسي يخلب الألباب لتصعد الأرجنتين لمواجهة الولايات المتحدة". وفي المقابل، أكدت إي.إس.بي.إن أن "المنتخب الأمريكي يتحلى بكامل الثقة قبل رفع التحدي في كوبا أميركا ضد الأرجنتين وليونيل ميسي"، بينما ركزت فور.فور.تو على تصريح نجم برشلونة الذي قال إنه "يتوقع 'مباراة صعبة جداً' ضد الولايات المتحدة في نصف نهائي كوبا أميركا".