fcb.portal.reset.password

Photo: DRAGO SOPTA - HNS

سيشهد هذا الخميس مشاركة ثلاثة من لاعبي برشلونة في تصفيات كأس الأمم الأوروبية مع منتخباتهم الوطنية.

ويعيش إيفان راكيتيتش والمدافع توماس فيرمايلين والوافد الجديد أردا توران حالات مختلفة في الطريق إلى العرس الكروي الذي تستضيفه فرنسا الصيف المقبل.

ففي مواجهة هذا المساء أمام أذربيجان، يقود لاعب الوسط الكرواتي منتخب بلاده في السعي للحفاظ على صدارة المجموعة الثامنة، حيث يضم أبناء البلقان في رصيدهم 14 نقطة، بفارق نقطتين عن إيطاليا، بينما تأتي النرويج في المركز الثالث برصيد 10 نقاط.

عودة فيرمالين

وفي وقت لاحق هذا اليوم، تتقابل بلجيكا مع البوسنة والهرسك في قمة المجموعة الثانية، حيث من المتوقع أن يشارك مدافع برشلونة توماس فيرمايلين مع منتخب بلاده للمرة الأولى في آخر 14 شهراً – أي منذ إصابته خلال نهائيات كأس العالم البرازيل 2014. صحيح أن بلجيكا لم تنهزم على أرضها في آخر 12 مباراة ضمن التصفيات (7 انتصارات و 5 تعادلات)، ولكن الشياطين الحمر أصبحوا يحتلون المركز الثاني برصيد 11 نقطة بعد خسارتهم الأخيرة أمام ويلز، التي تتصدر الترتيب متقدمة عليهم بفارق 3 نقاط. وبينما تتقاسم إسرائيل وقبرص المركز الثالث بتسع نقاط لكل منهما، تجمد رصيد البوسنة في ثماني نقاط، حيث تقبع في المركز ما قبل الأخير متبوعة بأندورا التي يخلو سجلها من أي انتصار حتى الآن.

أردا توران مطالب بفوز حتمي

مُني رفاق لاعب برشلونة الجديد أردا توران بالخسارة في أولى المباراتين، مما عقَّد مهمة الأتراك في التأهل. صحيح أنهم أحرزوا ثماني نقاط من أصل 12 ممكنة منذ ذلك الحين، ولكن لا يزال أمامهم طريق شائك وطويل في سعيهم إلى تحقيق الهدف المنشود، حيث تفصلهم سبع نقاط عن المتصدرة أيسلندا وخمس عن جمهورية التشيك واثنتين عن هولندا.

وستحاول تركيا مواصلة تقليص الفارق هذه الليلة عندما تواجه لاتفيا، التي تتخلف عنها بفارق نقطتين فقط. وبينما يتعذر على أردا اللعب مع برشلونة حتى يناير المقبل، فإنه من المتوقع أن يقود خط هجوم منتخب بلاده، مما سيمنحه فرصة الاستئناس بأجواء المنافسة خلال هذا الأسبوع، وهو الذي سجل هدفاً واحداً في خمس مباريات ضمن هذه التصفيات الأوروبية.

الرجوع الى أعلى الصفحة