fcb.portal.reset.password

ميغيل رويز- نادي برشلونة

عاد برشلونة بنقاط الفوز الثلاث من استاد رايو فايكانو، خلال المباراة التي جمعت بين الفريقين، مساء الخميس، برسم الجولة 27 من الدوري الإسباني الممتاز، حيث انتصر ميسي ورفاقه على مضيفهم  بنتيجة 5-1، ليواصل البلاوغرانا صدارته لجدول الترتيب برصيد 69 نقطة.

 

الشوط الأول

دخل نجوم البلاوغرانا المباراة بقوة، وعملوا على الضغط على مضيفهم رايو فايكانو منذ البداية، ونوعوا من هجماتهم من كل الجهات، لكنهم لم ينجحوا في إحراز الهدف الأول إلا في الدقيقة 22، بواسطة نجم خط وسط الميدان إيفان راكتيتش، الذي استغل خطأ الحارس خوان كارلوس، هذا الأخير لم يتمكن من التقاط عرضية سيرجيو روبيرطو، فسقطت الكرة أمام النجم الأشقر، ليسددها بقوة داخل المرمى.

ولم تمض سوى لحظات قليلة، حتى قاد ليونيل ميسي هجوما سريعا، ومرر الكرة إلى زميله نيمار، الذي أعادها بمهارة إلى ليو، المندفع من الخلف، فسددها زاحفة داخل مرمى حارس رايو فايكانو، وكان سواريز قريبا من إضافة الهدف الثالث، لكن خوان كارلوس نجح في التقاط تسديدة المهاجم الأوروغوياني.

 

الشوط الثاني

واصل نجوم النادي الكاتالوني ضغطهم على مرمى رايو فايكانو، وكان نيمار وسواريز قاب قوسين من إحراز الهدف الثالث، لكنهما لم يفلحا في هزم الحارس خوان كارلوس.

وفي الدقيقة 53 قاد سيرجي روبيرطو هجمة سريعة من الجهة اليمنى ومرر الكرة إلى سواريز، الذي سددها لترتطم بالقائم وتعود إلى ليو، هذا الأخير وضعها بهدوء داخل المرمى محرزا الهدف الثالث لفريقه.

أمام هذا الوضع اضطر رايو فايكانو للخروج من منطقته في محاولة لإحراز هدف لفائدته وتقليص الفارق، وبالفعل نجح في مسعاه في الدقيقة 57، برأسية المهاجم مانوتشو، الذي استلم كرة من زميله بيبي، فأودعها داخل مرمى الحارس برافو.

ومرة أخرى كان سواريز قريبا من إحراز الهدف الرابع، لكنه أضاع ركلة الجزاء التي تحصل عليها زميله سيرجيو بوسكيتش، حيث نجح الحارس خوان كارلوس في التصدي بنجاح للكرة.

وعاد ميسي في الدقيقة 72 لزيارة مرمى المضيف رايو فايكانو، حين استلم تمريرة من سيرجيو بوسكتيش وتقدم بسرعة نحو مرمى الحارس خوان كارلوس، ليسدد كرة قوية في يسار المرمى، محرزا رابع أهداف البلاوغرانا وثلاثية جديدة في مسيرته الكروية.

وقبل 5 دقائق من نهاية الوقت الأصلي للمباراة، أضاف التركي أردا توران، الهدف الخامس للنادي الكاتالوني، بعدما ارتمى برأسه للتمريرة العرضية لزميله الفرنسي ماثيو، ليعلن بعد ذلك الحكم عن نهاية المباراة.

الرجوع الى أعلى الصفحة