fcb.portal.reset.password

الصورة: ميغيل رويز - نادي برشلونة

مُني برشلونة بهزيمته الأولى في الليغا هذا الموسم عندما سقط مساء الأربعاء بنتيجة 1-4 أمام مضيفه سيلتا فيغو على ملعب ضمن فعاليات الجولة الخامسة.

فبعد ثلاثة أيام فقط من دك حصون ليفانتي بالنتيجة ذاتها في الكامب نو، دخل البلاوغرانا موقعة بالايدوس بهدف الحفاظ على سجله المثالي في بداية الدوري الأسباني، حيث سافر الفريق الكاتالوني إلى غاليسيا منتشياً بالعلامة الكاملة التي حققها خلال الجولات الأربع الأولى.

بيد أن أبناء لويس إنريكي خسروا رهان الليلة ليفقدوا معه الصدارة لصالح سيلتا الذي أصبح يضم في جعبته 13 نقطة رافعاً سجله إلى أربعة انتصارات مقابل تعادل وحيد، قبل أن ينضم إليه ريال مدريد في وقت لاحق من الأمسية، حيث ارتقى الميرينغي إلى المركز الأول متقدماً بفارق الأهداف فقط عن فريق مدينة فيغو. وفي المقابل، تجمد رصيد برشلونة عند 12 نقطة حيث أصبح البلاوغرانا يحتل المرتبة الرابع في جدول الترتيب، خلف أتليتيكو مدريد الذي يتقدم عليه بفارق الأهداف.

بداية نارية

صحيح أن رفاق ميسي تفوقوا كعادتهم في النسبة الإجمالية لامتلاك الكرة، لكن أصحاب الأرض كانوا أكثر اندفاعاً وفعالية وتوازناً بين جميع الخطوط، حيث مارسوا ضغطاً متقدماً قوياً من بداية المباراة. وبعدما أتيحت بعض الفرص الخطيرة للفريقين، منح نوليتو التقدم لسيلتا بهدف غاية في الروعة عند حلول الدقيقة 26، حيث استلم الكرة بمهارة على مقربة من منطقة الجزاء ليسددها مقوسة بكل دقة في الزاوية البعيدة. ولم تمر سوى أربع دقائق حتى عاود أصحاب الأرض زيارة شباك تير شتيغن ، ولكن هذه المرة عن طريق ياغو أسباس الذي أنهى هجمة مضادة سريعة بدأها نوليتو بافتكاك الكرة من بيكيه الذي كان آخر المدافعين.

وتكرر نفس السيناريو في الشوط الثاني، حيث عزز سيلتا تقدمه بهدف ثالث بواسطة ياغو أسباس الذي باغت المدافعين بهجمة خاطفة. وبينما أنعش برشلونة آماله بهدف نيمار في الدقيقة 80، جاءت الضربة القاضية بعدها بثلاث دقائق فقط عندما سجل جون غويديتي الهدف الرابع والأخير.


الرجوع الى أعلى الصفحة