fcb.portal.reset.password

ميغيل رويز- نادي برشلونة

ميغيل رويز-نادي برشلونة

انهزم النادي الكاتالوني أمام مضيفه ريال سوسيداد بنتيجة 1-0، في المباراة التي دارت بينهما مساء السبت على أرضية استاد أنويطا، في منافسات الجولة 32 من الدوري الإسباني الممتاز.

 

الشوط الأول

دخل برشلونة إلى أرضية أنويطا محروما من خدمات مهاجمه سواريز، وتم تعويضه بالشاب منير حدادي، وكان البلاوغرانا قريبا من افتتاح حصة التسجيل في الدقيقة 3، بعدما تلقى نيمار كرة بالخطأ من المدافع لكن الحارس رولي تصدى لتسديدة البرازيلي ببراعة.

وعكس مجرى المباراة، نجح المهاجم الشاب أويارزبال من تسجيل هدف المباراة الوحيد بضربة رأسية جميلة لم ينجح الحارس برافو في التصدي لها لتستقر داخل مرماه، وحاول ميسي إعادة الأمور إلى نصابها لكن تسديدته بالرجل اليمنى اعتلت مرمى حارس ريال سوسيداد، الذي تراجع لاعبوه إلى منطقتهم طيلة عمر الشوط الأول، وعملوا على تضييق المساحات وضرب حراسة لصيقة على ميسي ونيمار ومنير.

وفي الدقيقة 34 أتيحت فرصة سانحة للنجم التركي أردا توران، لكن تسديدته من داخل المنطقة اصطدمت بمدافع النادي الباسكي قبل أن يتصدى لها الحارس رولي ويحافظ على نظافة شباكه.

 

الشوط الثاني

حاول المدرب إنريكي تدارك الأمور، فأدخل القائد إنييستا مكان العائد إلى أحضان الفريق رافينها، وضغط البلاوغرانا بقوة على مضيفه، وكان ميسي مرة أخرى قريبا جدا من إحراز هدف التعادل، بعدما نجح في الهروب من مصيدة التسلل لكن كرته مرت بجانب قائم الحارس رولي.

وسدد النجم البرازيلي نيمار كرة حرة جميلة في الدقيقة 61، لكنها لم تكن بالدقة الكافية لتدخل مرمى نجوم المدرب أوزيبيو ساكريستان، ولم يغير دخول جوردي ألبا مكان أردا توران وراكتيتش، الذي خاض الليلة مباراته رقم 100 بألوان النادي الكاتالوني، محل سيرجي روبيرطو في نتيجة المباراة، رغم الفرص التي خلقها ميسي ورفاقه، وأبرزها في الشوط الثاني الضربة الرأسية للأسطورة الأرجنتيني، التي أفلح رولي مرة أخرى في التصدي لها، ليعلن بعدها الحكم عن نهاية المباراة.

الرجوع الى أعلى الصفحة