الصورة: نادي برشلونة

بعد تتويج برشلونة بكأس الملك ليلة الأحد في ملعب فيسنتي كالديرون، رفع لويس إنريكي رصيده إلى سبعة ألقاب من أصل تسعة ممكنة في أول موسمين له على رأس الفريق الكاتالوني. فبعد الثلاثية التاريخية التي احتفل بها البلاوغرانا الموسم الماضي، عندما تربع على عرش الليغا وبطولة كوبا ديل ري ودوري أبطال أوروبا، أضاف الفريق أربعة ألقاب أخرى إلى رصيده في نسخة 2015-2016 محرزاً كأس السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية ودرع الدوري الإسباني قبل أن يكون مسك الختام بإحراز كأس الملك في ليلة ملحمية أخرى.

فمنذ توليه دفة برشلونة، أدار لويس إنريكي دفة الفريق في 122 مباراة حقق خلالها 96 فوزاً مقابل 14 تعادلاً و13 هزيمة فقط، حيث كان كأس السوبر الإسباني ودوري الأبطال هما البطولتان الوحيدتان اللتان لم يفلح الكاتالونيون في الظفر بلقبهما هذا الموسم.

كما أن هذه هي المرة السابعة التي يعتلي فيها برشلونة عرش الدوري والكأس في موسم واحد، حيث تمكن لويس انريكي من قيادة الفريق الكاتالوني لإحراز الثنائية عامين متتاليين للمرة الأولى في آخر خمسة عقود.