الصورة: ميغيل رويز - نادي برشلونة

ارتدى لويس سواريز قميص برشلونة للمرة الأولى يوم 25 أكتوبر 2014 بمنافسبة موقعة الكلاسيكو التي استضافها ملعب سانتياغو بيرنابيو. ومنذ ذلك الحين، سجل المهاجم الأوروغوياني ما لا يقل عن 30 هدفاً في 52 مباراة خاضها بألوان البلاوغرانا. وفي سبع من مشاركاته تلك، تمكن صاحب القميص رقم 9 من هز الشباك مرتين على الأقل، علماً أن معدله التهديفي وصل إلى 0.57 هدفاً في المباراة الواحدة.

الثنائية السادسة

بهدفيه في مرمى لاس بالماس يوم السبت، قاد سواريز فريق برشلونة إلى فوزه الخامس هذا الموسم. وكانت تلك ثنائيته الأولى خلال منافسات 2015-16 والسادسة له منذ انضمامه للفريق. أما في الموسم الماضي، فقد انتظر 17 مباراة ليسجل ثنائيته الأولى، وكانت ضد رايو فاليكانو، قبل أن يعيد الكرة مرتين في الليغا، بينما سجل أول هاتريك له بألوان برشلونة في مباراة الأسبوع 35 من الدوري الأسباني ضد قرطبة.

وكان سواريز قد وجد الطريق إلى المرمى في 26 مناسبة خلال موسمه الأول مع البلاوغرانا، حيث سجل أهدافاً حاسمة في الطريق إلى الثلاثية التاريخية، ومن بينها ثنائيتان في دوري أبطال أوروبا، كانت أولاهما ضد مانشستر سيتي في ثمن النهائي على ملعب الاتحاد بينما جاءت الثانية على أرضية بارك دي برانس ضد باريس سان جيرمان في الدور ربع النهائي، علماً أنه سجل كذلك الهدف الثاني في نهائي برلين معيداً بذلك التقدم للبلاوغرانا في الشوط الثاني على حساب يوفنتوس، قبل أن يضيف نيمار هدف الحسم في الوقت بدل الضائع.